اللجنة الخاصّة لشؤون ذوي الإعاقة تعقد جلسة استماع إلى ممثلين عن عدد من الجمعيات التي تعنى بشؤون ذوي الإعاقات السمعية

عقدت اللجنة الخاصّة لشؤون ذوي الإعاقة والفئات الهشّة يوم الاثنين 13 ماي 2019 جلسة استماع إلى ممثّلين عن عدد من الجمعيات التي تعنى بشؤون ذوي الإعاقات السمعية.
واستعرض المتدخلون عديد المشاكل التي يعاني منها الصم في تونس ، مشيرين انهم عرضوها سابقا على الوزارات المعنية دون التوصّل الى نتيجة. وطالبوا من اللجنة التدخّل في إطار عملها الرقابي بهدف تحقيق جزء من مطالبهم.
واستنتج أعضاء اللجنة أنّ المشاكل التي تحدّث عنها المتدخّلون تنقسم إلى صنفين، يتعلّق أوّلها بذوي الإعاقة بصفة عامة كصعوبات التشغيل ونقائص الرعاية الصحية وتعريفة النقل العمومي لذوي الإعاقة، مؤكّدين أنّها مواضيع حظيت باهتمام اللجنة وهي تسعى باستمرار لإيجاد ما أمكن من الحلول بالتنسيق مع السلط المعنية.
وبيّنوا أن الصنف الثاني من المشاكل يهم الصعوبات الخاصة بفئة الصم تحديدا ومنها صعوبة التواصل والحصول على المعلومة في ظل غياب الترجمة والمترجمين للغة الإشارة في معظم الإدارات والمؤسسات العمومية، بالإضافة إلى مسائل تتعلق بإسناد رخص السياقة وتجديدها لفائدة الأشخاص من ذوي الإعاقات السمعية، وغلاء السمّاعات وعدم التكفّل بها كليا من طرف منظومة الضمان الاجتماعي.
وقررت اللجنة مناقشة هذه المسائل مع الوزراء المعنيين خلال جلسات تعقد في أقرب الآجال.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى