لجنة التنمية الجهوية تواصل اجتماعاتها في ولايات الشمال الشرقي بزيارة ميدانية إلى ولاية بنزرت

واصلت لجنة التنمية الجهوية اليوم السبت 4 ماي 2019 اجتماعاتها في ولايات الشمال الشرقي بزيارة ميدانية إلى ولاية بنزرت.
وعقدت اللجنة بمقر الولاية جلسة عمل بحضور نواب الجهة ورؤساء البلديات والإطارات الجهوية والمجتمع المدني وذلك للاطلاع على سير برامج التنمية بولاية بنزرت في اطار دراسة الاوضاع التنموية ومتابعة المشاريع ومدى تقدم الأشغال من اجل إعداد تقرير يتم عرضه بمجلس نواب الشعب بحضور الوزارات ذات الصلة.
وتحتل ولاية بنزرت المرتبة العاشرة باعتماد مؤشري التنمية الجهوية والجاذبية للاستثمار بالجهات، الا ان بها عدد من المعتمديات تتذيل ترتيب التنمية الجهوية وطنيا.
وتم تقديم عرض شامل لمختلف المشاريع التنموية بالولاية سواء المنجزة او التي هي بصدد الانجاز ومدى تقدم الاشغال بها وخاصة المشاريع المعطلة والاجراءات التي تم اتخاذها في شانها واقتراح الحلول الممكنة لتجاوز الاشكاليات والعراقيل ، إذ أنه على مستوى المشاريع المعطلة أو التي تلاقي صعوبات في الانجاز تم تقديم 13 مشروع منها 5 معطلة لاسباب عقارية و3 لاسباب متعلقة بمسائل فنية و 5 مشاريع معطلة لاسباب مالية وجميعها تهم الطرقات والمسالك والتربية والصحة والثقافة والصناعة والشباب والرياضة والنقل.
وتعرّض النقاش الى عدد من الإشكاليات التي تعطل مسار التنمية في بنزرت كعدم توظيف الموقع الجغرافي الاستراتيجي للجهة وضعف استغلال الإمكانيات الطبيعية والبشرية والتعاون التنموي بين معتمديات المنطقة الغربية والبشرية، وإشكالية المحافظة على التوازن البيئي . كما تمّ التطرق الى بعض الاشكاليات الاخرى حيث تم التطرق الى الاشكاليات مع المؤسسات العسكرية خاصة ديوان المساكن العسكرية نظرا لصعوبة وتشعب الوضع العقاري بالجهة ،كذلك الاخلالات في منظومة التزويد بالماء الصالح للشرب بالأرياف وعدم تهيئة عدد هام من المسالك الريفية، واهتراء البنية التحتية الهيكلي والضعف الهيكلي للقطاع السياحي وقطاع الصناعات التقليدية.
وأكّد المتدخلون أهمية توسعة الميناء التجاري، وضرورة إيجاد حلول فعلية لتمويل المشاريع الصغرى للشباب، والإسراع في صيانة المناطق الصناعية وتهيئتها ، بالإضافة إلى وجوب فض نزاع العقارات المهملة وإعادة استغلالها.
وستعد اللجنة تقريرا يتضمن توصياتها بخصوص الأوضاع التنموية في كل من زغوان ونابل وبنزرت يتم عرضه في جلسة عامة لمناقشته بحضور الوزراء المعنيين.
هذا وستواصل اللجنة عملها في تنسيق مع للمندوبية العامة للتنمية الجهوية كما ستواصل زياراتها لولايات تونس الكبرى.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى