جلسة عمل مع عضوتين من لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الايطالي

عقد السيد محمد بن صوف رئيس مجموعة الصداقة تونس – ايطاليا والسيدةهاجر بالشيخ أحمد عضو لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية ظهر اليوم الاثنين 18 مارس 2019 بمقر مجلس نواب الشعب جلسة عمل مع عضوتين من لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي، السيدة Yana Ehm والسيدة Simona Suriano  .وتطرّقت عضوتا الوفد الايطالي الى العلاقة التاريخية والمصالح المشتركة التي تجمع البلدين، وأكّدتا ان الهدف من هذه الزيارة هو بحث افاق التعاون لدعم التنمية في تونس، اضافة الى تعزيز العلاقات البرلمانية. وأكّدتا أهمية مزيد دفع التعاون وتشجيع الاستثمار لا سيما في مجالي الفلاحة والبنية التحتية .
وأشارت الضيفتان من جهة أخرى الى ملف الهجرة غير الشرعية، ودعتا الى ضرورة بذل المزيد من المجهودات المشتركة لإيجاد الحلول الملائمة للحد منها. وأبرزتا مساعي الحكومة الايطالية الرامية الى ايجاد الحلول لهذه الازمة. كما أكّدتا عزم ايطاليا على مواصلة دعم التعاون القائم مع تونس بحكم الموقع الجغرافى للبلدين وما يجمع بينهما من علاقات وطيدة.
من جانبه اكّد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية تونس ايطاليا متانة العلاقات القائمة بين تونس وايطاليا والتطوّر الذي ما فتئت تشهده في مختلف الميادين. كما ابرز أهمية مزيد بذل مجهودات مشتركة للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية دون المساس بحقوق التونسيين المقيمين في ايطاليا بطريقة منظمة. وأكد الدور الذي تضطلع به مجموعات الصداقة البرلمانية في هذا المجال كآلية تواصل وبالنظر الى مساهمة البرلمانيين في اثراء العلاقات بين البلدان.
وعبّر من ناحية اخرى عن انشغال تونس بموضوع التونسيين المفقودين بايطاليا لما له من مضاعفات وتأثيرات نفسية على عائلاتهم، الى جانب موضوع الطلبة التونسيين الدارسين في ايطاليا ومسالة تأخّر المنح الدراسية .
وتطرّقت السيدة هاجر بن الشيخ أحمد من جهتها الى أهمية تطوير التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي وضرورة تنويع الاستثمار لاسيما في مجال تكنولوجيات الاتصال والإعلام والتبادل الثقافي والخدمات لما لهذا القطاع من أهمية. كما أبرزت التحديات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي تعيشها تونس وما تتطلبه من جهود مضاعفة ومشتركة ولاسيما في مجال التصدي للهجرة غير الشرعية باعتبار علاقة هذا الملف بالاستقرار الاجتماعي.

 .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى