لجنة شؤون ذوي الإعاقة تستمع إلى عدد من العاملين بمراكز التربية المختصة لذوي الإعاقة

عقدت اللجنة الخاصّة لشؤون ذوي الإعاقة والفئات الهشّة بمجلس نواب الشعب يوم الاثنين 11 مارس 2019 جلسة استماع إلى عدد من الأعوان العاملين بمراكز التربية المختصة لذوي الإعاقة حول عدد من المسائل المتعلقة بوضعياتهم المهنية.
وقد عبّر الأعوان المتدخّلون عن تذمّرهم من اختلاف الوضعيات المهنية لأعوان التربية المختصة (وعددهم حوالي 3500 بكامل الجمهورية) بين فئة أولى من الموضوعين على الذمّة يتمتعون بكامل حقوقهم كموظفين عموميين، وفئة أخرى من الأعوان الخاضعين لـ"الاتفاقية المشتركة القطاعية لأعوان جمعيات رعاية الأشخاص المعوقين" الذين يعتبرون أجراء تحت سلطة رئيس الجمعية المشرفة ويتمتعون بحقوق أقل من الفئة الأولى على مختلف المستويات منها التأجير والعطل وتوقيت العمل. واعتبروا ذلك تمييزا غير مقبول وأن الحل الوحيد يكمن في ما أسموه بـ"هيكلة القطاع" وذلك بانضواء جميع الأعوان العاملين بمراكز التربية المختصة تحت وزارة الشؤون الاجتماعية كأعوان عموميين.
وفي تفاعلهم ، بيّن أعضاء اللجنة أنّ هذه الأخيرة تدارست وجهات نظر مختلف الأطراف حول هذا الموضوع مطالبين الأعوان المتدخّلين بتقديم تصور واضح لـ"هيكلة القطاع" التي يطالبون بها حتى تكون مطالبهم عملية.
وقد أجاب المعنيّون بأنّ الموضوع محل تفاوض مع وزارة الشؤون الاجتماعية والاتحاد العام التونسي للشغل، مطالبين أعضاء اللجنة بمساندتهم ودعمهم في تحقيق مطالبهم.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى