لجنة الحقوق والحريّات تعقد جلسة عمل مع وفد من البندستاغ الالماني

عقدت لجنة الحقوق والحريّات والعلاقات الخارجيّة برئاسة السيدة لطيفة الحباشي صباح اليوم الإربعاء 27 فيفري 2019 ، جلسة عمل مع وفد من البندستاغ الالماني برئاسة السيد Mark Hauptmann عضو لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة .
وأكدّت رئيسة اللجنة في بداية اللّقاء ما تمتاز به العلاقات البرلمانيّة التّونسيّة - الالمانيّة من تعاون مشترك يقوم على أسس التّنسيق والتشاور مثمّنة هذا التوجّه الذّي ما فتئت تترجمه مختلف المساعدات الالمانيّة لتونس لتعزيز مجالات الاقتصاد والتّعليم والبنية التّحتيّة. وعبّرت عن الأمل في المزيد من هذا الدّعم الماليّ والتّقنيّ واللّوجستي لتعزيز مقوّمات النّجاح للتّجربة الدّيمقراطيّة التّونسيّة.
كما ذكّرت بالتحديّات التي تواجهها الدّيمقراطيّة التّونسيّة النّاشئة في حركيّتها بعد الثّورة، بما يستدعي مزيد تعزيزها على الصّعيدين الوطنيّ والجيو- إستراتيجيّ لكسب رهانات الإستباق الأمنيّ، واليقظة في التصدّي للإرهاب والتطرّف ، وإنجاح الإستراتيجيّة التّونسيّة في مكافحة الفساد وتبييض الأموال.
وقد أتاحت هذه الجلسة الفرصة لأعضاء اللجنة، لطرح تساؤلات حول آفاق التّعاون التّونسيّ - الألمانيّ لاسيما في مجالات دعم منظومة التّعليم العالي والبحث العلميّ وتنويع فرص التّشغيل في صفوف الكفاءات والشّباب التّونسيّ .
ومن جهته عبّر السيّد مارك هوفمان، رئيس الوفد البرلماني الألمانيّ عن إعتزازه والوفد المرافق له بزيارة مجلس نواب الشّعب، مؤكّدا احترام الجانب الألماني للتّجربة الدّيمقراطيّة التّونسيّة في إستجابتها لمقوّمات حقوق الإنسان. وأكّد الصورة المشرّفة لهذه التجربة بكلّ مكوّناتها، مشيدا في هذا الصدد بالحضور الفاعل للعنصر النّسائيّ في المشهد البرلماني.
وابرز من جهة اخرى الحظوظ الواعدة لتونس في تطلّعها، رغم الصّعوبات المتنامية، الى ضمان إستقرار سياسي واقتصادي، مؤكّدا المساندة الألمانيّة المتواصلة لتونس في مسارها على كافّة الأصعدة ولاسيما منها المتعلّقة بالبنية التحتيّة ودفع الإستثمار خاصة في القطاعات الصناعيّة وفي المجال الطّاقي.
وأكّد أهمية مواصلة اللقاءات البرلمانية التونسية الالمانية وتكثيف التشاور والتنسيق خاصّة على مستوى الإتّحاد البرلمانيّ الدّولي والمجلس البرلمانيّ للإتّحاد من أجل المتوسّط.

.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى