لجنة الأمن والدفاع تنظر في برنامج عملها السنوي خلال الدورة النيابية الخامسة

عقدت لجنة الأمن والدفاع جلسة يوم الاثنين 21 جانفي 2019 خصصّتها للنظر في برنامج عملها السنوي خلال الدورة النيابية الخامسة.
وفي بداية الاجتماع استعرض رئيس اللجنة المنهجية التي سيتم اعتمادها خلال هذه الدورة البرلمانية والتي تتضمن أربعة محاور أساسية لبرنامج العمل السنوي من اجتماعات وجلسات استماع وزيارات ميدانية وتنظيم أيام دراسية.
وأثناء النقاش، ثمّن الأعضاء عمل اللجنة مؤكدين سعيهم إلى إرساء تقاليد في منهجية عملها، كي يكون هذا العمل محدّدا حسب الأهداف.
كما تطرّق النواب الى ضرورة تشريك اللجنة الخاصة للأمن والدفاع في النظر في مشاريع القوانين المتعلّقة بمجالي الأمن والدفاع على غرار مشروع القانون الأساسي المتعلق بتنظيم حالة الطوارئ وذلك من خلال إبداء الرأي فيه. كما اشاروا الى تمكين اللجنة من مناقشة ميزانيتي وزارتي الداخلية والدفاع باعتبارهما يندرجان في إطار مرجع نظرها.
وأولى أعضاء اللجنة اهتماما كبيرا بملف الزيارات الميدانية، ودعوا الى تكثيفها خاصة إلى المؤسسات المعنية بمجالي الأمن والدفاع لتعزيز الرقابة البرلمانية والمساهمة في ايجاد الحلول المناسبة لعدد من الاشكاليات. وأكّدوا ضرورة تحديد اهداف واضحة لهذه الزيارات لضمان أكثر نجاعة.
وبالنسبة لملف التكوين، تعتزم اللجنة خلال هذه الدورة مواصلة برنامجها التكويني بالشراكة مع معهد الدفاع الوطني ومركز جينيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، وذلك بهدف الاطلاع على التجارب المقارنة.
وفي إطار الاستمرارية وتنفيذا لتوصيات المستخلصة من قبل اللجنة في الدورة الماضية حرص النواب على تكوين لجنة مشتركة تجتمع دوريا بين أعضاء من لجنة الأمن والدفاع ووزارة النقل لمتابعة ملف ميناء رادس.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى