وفد من لجنة الفلاحة يؤدّي زيارة ميدانية إلى ولاية نابل لحضور الملتقى الوطني للقوارص

أدّى وفد عن لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة يوم الجمعة 18 جانفي 2019 زيارة ميدانية إلى ولاية نابل وذلك لحضور افتتاح الملتقى الوطني للقوارص في دورته الأولى بمعتمدية بني خلاد والذي تضمن معرضا للتكنولوجيات الحديثة وندوات علمية كما تم تقديم استراتيجية القطاع 2020-2030.
وقد حضر هذا الملتقى وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ووالية نابل وعدد من النواب الممثلين على ولاية نابل وعدد من المعتمدين ورؤساء المجالس البلدية بالجهة بالإضافة إلى عدد من المديرين الجهويين وممثلي المنظمات والمجتمع المدني.
وللإشارة فإن هذا الملتقى ينظمه المجمع المهني المشترك للغلال بالتعاون مع الإتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بنابل والمركز الفني للقوارص تحت عنوان استراتجية تنمية القوارص 2020-2030 و الذي يمتد من 17 الى 20 جانفي 2019 .
وترمي هذه الاستراتيجية، التي تم إنجازها بمشاركة مختلف المتدخلين في القطاع، إلى تنمية القطاع ومزيد تطويره. وقد تضمنت كل البيانات والمعطيات حول النهوض بقطاع القوارص للعشرية القادمة والتي سيتم الانتهاء منها في غضون شهر وسيتم عرضها على مجلس وزاري سيخصص للمنظومات الفلاحية للمصادقة عليها. وللإشارة فإن تكلفة هذه الإستراتيجية تبلغ 54 مليون دينار على مدى 10 سنوات وتهدف إلى تصدير 50 ألف طن من القوارص في غضون 2030.
إثر ذلك تحول الوفد إلى مقر تعاضدية SCAM بمنزل بوزلفة أين قام بمعاينة عملية تكييف ولف البرتقال المعد للتصدير ثم قام بمعاينة قطعة أرض مقترحة لتركيز سوق الإنتاج كائنة بمعتمدية منزل بوزلفة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى