لجنة التشريع العام تواصل النظر في المقترحات الخاصة بالفصل 33 من القانون الأساسي المتعلق بالأحكام المشتركة بين الهيئات الدستورية

عقدت لجنة التشريع العام كامل يوم الأربعاء 7 ديسمبر 2017 جلسة لمواصلة النظر في قرار الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين المتعلق بالنظر في دستورية الفصول المعدلة من القانون الأساسي المتعلق بالأحكام المشتركة بين الهيئات الدستورية المستقلة بحضور ممثلين عن وزارة العلاقة مع الهيئات الدستورية. وقد تولّى ممثلو الوزارة طرح الإشكالية المتعلّقة بالفصل 33 الذي ينص على انه "يمكن لمجلس نواب الشعب إعفاء عضو أو أكثر من أعضاء مجلس الهيئة في أجل أقصاه 15 يوما من تقديم طلب معلل لرئيس البرلمان من ثلث الأعضاء على الأقل وبعد مصادقة المجلس بأغلبية الثلثين من أعضائه في صورة الإخلال بالواجبات المحمولة على أعضاء مجلس الهيئة بمقتضى الفصلين 2 و 9 من مشروع القانون". واعتبر ممثلو الوزارة أن الجمع بين الفصلين 2 و 9 لا يستقيم نظرا للتضارب في مضمونهما . وتقدموا بمقترح تعديل ينص على التفريق بين التجاوزات التي تستوجب الإعفاء ونظيرتها التي تتطلب الإقالة. وفي تفاعلهم اعتبر النواب أن هذا المقترح مخرج عقلاني لحل الاشكال العالق، وفي المقابل استفسر البعض الآخر عن الفرق بين مصطلحي الإعفاء والإقالة معبرين عن رفضهم لتدخل السلطة التشريعية مباشرة لإقالة عضو من أعضاء الهيئة بناء على تسجيلات الجلسات باعتبار ذلك ضرب لاستقلالية الهيئات وتدخل غير مشروع في سير عملها. وأكد ممثلو الوزارة أن دور مجلس نواب الشعب ينحصر في ارسال تنبيه لمجلس الهيئة في حال امتناعه عن معاينة الإخلالات وبإمكان مجلس الهيئة ارسال تقرير معلل. وفي صورة عدم تجاوب مجلس الهيئة بإمكان مجلس النواب اللجوء للمحكمة الإدارية. وأكد النواب انه تم التخلي عن مبدأ المساءلة الجماعية نظرا لاقرار الهيئة بعدم امكانيتها والإبقاء على مبدأ المساءلة الفردية. وفي المقابل اعتبر بعض النواب أن المحكمة الإدارية لا صلاحية لها في التدخل بعمل الهيئات وتحميلها سلطة المساءلة. كما تساءلوا عن الجهة التي بإمكانها التوجه للمحكمة الإدارية. كما اعتبر النواب أن التنصيص على إجراءات معقدة يساهم في التضييق على الهيئات. وأكدوا على ضرورة الاتفاق على قبول الهيئة بمبدأ مساءلة أعضائها من عدمه، وعلى الفصل بين الجهة التي تثير وجوبية المساءلة والتي تحسم فيها إضافة إلى الوقوف على مدى نجاعة المساءلة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى