رئيس مجلس نواب الشعب يشرف على اجتماع لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح، المجلس حريص على تجسيم الديمقراطية المحلية في اطار وحدة الدولة

افتتح السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاثنين 18 سبتمبر 2017 اجتماع لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح المخصص لمواصلة المصادقة على فصول مشروع القانون الأساسي عدد 48/2017 المتعلّق بإصدار مجلة الجماعات المحلية. وتوجّه رئيس المجلس بعبارات الشكر والثناء لأعضاء اللجنة لاجتماعهم خلال العطلة البرلمانية، ولما يبذلونه من مجهود لتعميق الاستشارة وتشريك مختلف الأطراف في اعداد ومنافشة هذا المشروع عبر تنظيم استماعات الى جهة المبادرة والى الخبراء والمجتمع المدني. وأكد السيد محمد الناصر أن المجلس يعيش لحظات تاريخية حول موضوع السلطة المحلية الذي يعد خيارا دستوريا هاما ومرحلة أساسية في الانتقال الديمقراطي حيث تساهم اللجنة عبر هذا القانون في عمل تاريخي. وأضاف أن اللامركزية هو نظام حكم نريد له النجاح وتحقيق الأهداف المرسومة في الباب السابع من الدستور، والمتعلقة بديمقراطية القرب والتنمية المحلية وتشريك المواطن في الحكم المحلي حتى تصبح للمواطن مشاركة فعلية على مستوى أخذ القرارات ورسم الخيارات في الخدمات والإصلاحات وكل ما يهم بناء مستقبل الجهة. وأكد حرص المجلس على اتمام المصادقة على مشروع هذه المجلة في أقرب وقت باعتبارها ستجّسم السلطة المحلية عبر تخصيص الامكانيات المالية وتمكينها من الصلاحيات اللازمة في اطار وحدة الدولة مع المحافظة على وحدة المصير. وأشار الى دقّة هذا الخيار، باعتبار أن الدولة ستتخلى عن جزء من مسؤولياتها وصلاحياتها لفائدة السلطة المحلية. وبيّن ان اجتماع اللجنة ينعقد في وقت ينتظر فيه الشعب بفارغ الصبر الانتخابات البلدية، خاصة مع تردّي الخدمات والوضع البيئي الصعب، مؤكّدا أن دور المجلس اليوم يتمثل في تسهيل عمل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الذي يترجمه حرص اللجنة على اتمام المصادقة على مشروع مجلة الجماعات المحلية. كما أشار الى ان حضوره اليوم أعمال لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح يتنزّل في اطار الحرص على اتمام المصادقة على هذا المشروع في أقرب الآجال، مؤكّدا أن مجلس نواب الشعب في خدمة البلاد، وأن مصلحة تونس تبقى فوق كل اعتبار رغم الاختلافات بين الكتل والأحزاب.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى