رئيس مجلس نواب الشعب يلتقي رئيس البرلمان الاوروبي

جمع السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب لقاء بالسيد انطونيو طاجاني رئيس البرلمان الاوروبي في اطار فعاليات الاسبوع البرلماني التونسي ببروكسال الذي ينعقد من 2 الى 4 ماي الجاري، تمحور حول واقع العلاقات بين تونس والاتحاد الاوروبي وآفاقها. وبيّن السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب أن نجاح تونس من الجانب السياسي من مرحلة الانتقال الديمقراطي قادها الى تحديات جديدة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي، تستوجب تطوير الاطر التنظيمية بين تونس والاتحاد الاوروبي وأن مفتاح تطوير تلك العلاقات يستوجب حلولا جديدة ونوعية تتمحور حول مبادرات تخص الترفيع في الاستثمار الاوروبي في تونس عبر تخصيص ميزانية هيكلية مثلما كان مع تجارب دول اخرى عاشت نفس الاوضاع (جنوب اوروبا واوربا الشرقية). واكّد تفعيل محتوى مضامين لائحة البرلمان الاوروبي بتاريخ 14/9/2016 الداعية الى دفع برنامج مارشال لفائدة تونس وتحويل ديونها الى استثمارات وتسهيل الدخول الى اوروبا لفائدة الشباب التونسي قصد الدراسة والتدريب العلمي والتكوين المهني بالاضافة الى فتح الاسواق الاوروبي للمنتوج التونسي وتشجيع السياحة مشيرا الى ان النجاح التونسي في تحقيق تنمية عبر الترفيع في الاستثمار الاقتصادي الاوروبي وحل المشاكل الناجمة عن بطالة الشباب الحامل للشهائد العليا يساعد على تحقيق الامن والاستقرار في تونس وفي كامل المنطقة المجاورة للبحر الابيض المتوسط ، وهو ما يشكل مصلحة مشتركة للطرفين. وجدد السيد انطونيو طاجاني التزام البرلمان الاوروبي بأربع قضايا تخص تونس وهي العمل على دعم السياحة وعلى دفع دول الاتحاد الاوروبي للترفيع في الاستثمار الاقتصادي في البلاد التونسية وعلى السعي الى تسهيل الحصول على التأشيرة للدخول للدول الاوروبية لفائدة التونسيين وعلى المساندة السياسية والمالية لتونس خلال مرحلة الانتقال الديمقراطي حتى يتسنى لها مواصلة النجاح الذي حققته منذ 2014 . وأضاف ان منهجية تحقيق تلك الالتزامات يجب ان تكون على أساس دراسة وانجاز مشاريع وأعمال ملموسة مبرمجة بين الطرفين.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى