خلال زيارة السيد محمد الناصر الى ألمانيا انجيلا ميركل تعد بمزيد مساندة تونس .

في اطار زيارة العمل التي يؤديها السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب الى برلين بدعوة من نظيره السيدNorbert LAMMERT، رئيس البندستاغ الألماني , انتظم صباح اليوم الخميس 27 افريل 2017 بمقر البندستاغ ،خلال جلسته العامة، موكب تحية لرئيس مجلس نواب الشعب الذي حضر جانبا من هذه الجلسة التي خصصت للاستماع الى بيان المستشارة الالمانية انجيلا ميركل حول السياسة الخارجية الاوروبية ازاء دولتي بريطانيا العظمى وتركيا. وقد افتتح الجلسة السيدNorbert LAMMERT، رئيس البندستاغ الألماني، بالتعبير عن مشاعر المساندة الى تونس وعن استعداد ألمانيا للتعامل الايجابي والفعّال مع الجهود التونسية من أجل النجاح في مسارها الديمقراطي. كما أكّد الاهمية التي تكتسيها زيارة رئيس مجلس نواب الشعب الى برلين يومي 26 و 27 أفريل الجاري، في دعم العلاقات البرلمانية ومواصلة الحوار والتشاور بخصوص أفق دفع التعاون الثنائي في كل المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية . وتوجّهت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في مستهل بيانها الى البندستاغ الألماني، بالتحيّة إلى السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب، مرحبة به وقائلة: "سوف نساند بلادكم في طريقها الصعب، لأنه طريق سيؤدّي الى الافضل والى الازدهار" كما ذكّرت من جهة أخرى بزيارتها الى تونس في مارس 2017، وبما لمسته من حرص تونسي على دعم التعاون التونسي الألماني، مؤكّدة إيمانها العميق ان النجاح ممكن قي تونس على الصعيدين السياسي والاقتصادي، وأن المانيا لن تبخل بالمساعدة من أجل إنجاح تلك الجهود. هذا وحيّا كل أعضاء البندستاغ الالماني في بداية الجلسة العامة، وقوفا وبالتصفيق الحار السيد محمد الناصر تعبيرا منهم عن تقديرهم لتونس ولعلاقات الصداقة التي تجمع بين المؤسستين البرلمانيتين وبين البلدين . ألمانيا

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى