رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل رئيسة برلمان بافاريا

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الثلاثاء 21 مارس 2017 بقصر باردو السيدة باربارا ستام Barbara STAMM رئيسة برلمان بافاريا والوفد المرافق لها، وذلك بحضور السيد عبد الفتاح مورو النائب الاول لرئيس المجلس والسيد حاتم الفرجاني رئيس مجموعة الصداقة تونس المانيا والسيدة ريم محجوب والسيد البشير الخليفي عضوا مجموعة الصداقة. واقترح رئيس المجلس إرساء توأمة بين إحدى المدن التونسية في الجهات الاقل حظا ومدينة من جمهورية بافاريا تتجسد في شراكة اقتصادية وتنموية تساهم في الارتقاء بتلك المنطقة عبر الاستثمار وتبادل الخبرات في مختلف الاختصاصات الاكاديمية والطبية والاجتماعية وتكون محل متابعة مستمرة ومتواصلة. كما بيّن رئيس المجلس أن ما يربط البرلمانين هو المساعي المشتركة لتحقيق الامن والازدهار والاستقرار للشعبين، مشيرا الى أن القيم الانسانية والمبادئ الديمقراطية المشتركة تميّز علاقات التعاون بين الطرفين. كما أكّد المصلحة المشتركة في محاربة الارهاب والتطرف والهجرة غير الشرعية، مبيّنا أن معالجة هذه المسائل يجب أن تكون في إطار نظرة شاملة ترتكز على تنمية بلدان جنوب المتوسط وفي مقدمتهم تونس التي " تعد منارة امل في المنطقة " كما قالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل . من جهتها عبّرت رئيسة البرلمان البافاري عن ترحيبها بمقترح ارساء توأمة بين مدينة من مدن جمهورية بافاريا مع احدى المدن التونسية على ان يتم تحديد مجالات التوامة والشراكة بالتنسيق مع الجانب الحكومي. وأشارت في نفس الاطار الى اهمية ارساء مجموعة صداقة تونسية بافارية وعدم الاقتصار على مجموعة الصداقة مع جمهورية المانيا الاتحادية. كما اكدت ان التعاون بين المجلسين والعمل المشترك على مزيد دعمه يندرج في اطار هذه الزيارة التي تهدف الى إرساء شراكة ووضع أساليب تعاون على جميع المستويات

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى