رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل رئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا

استقبل السيد محمد الناصر، رئيس مجلس نواب الشعب صباح يوم الخميس 23 فيفري 2017 بقصر باردو، السيد عبد الرحمان السويحلي، رئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا والوفد المرافق، بحضور أعضاء المكتب ورؤساء الكتل النيابية. وأكد رئيس المجلس خلال اللقاء أهمية الروابط التاريخية والحضارية التي تجمع البلدين والقواسم المشتركة التي تميّز الشعبين التونسي والليبي، مبرزا موقف تونس المبدئي إلى جانب الشعب الليبي خاصة في هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها. وأضاف رئيس المجلس أن تونس حريصة على عدم التدخل في الشأن الداخلي لليبيا وهي تقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف، مبرزا أن الحل يجب أن يكون ليبي – ليبي وان الحوار السياسي هو قاطرة الخروج من الأزمة الليبية، والسبيل لتحقيق الاستقرار كما بيّن ان امن ليبيا واستقرارها من امن تونس والمنطقة بأكملها. وأعرب رئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا عن تقديره لدعوة رئيس مجلس نواب الشعب، معتبرا أن مبادرة تونس لتحقيق التسوية في ليبيا تحظى بمساندة الليبيين. وشدّد على أن الحل في ليبيا يجب أن يكون بعيدا عن أي تدخل أجنبي، مشيدا بموقف تونس الداعم والمساند للشعب الليبي، ومعربا عن الحرص المشترك لإيجاد حلّ سلمي عبر المصالحة والحوار.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى