رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل الرئيس السابق للبرلمان الاوروبي والوفد المرافق له

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الثلاثاء 21 فيفري 2017 بقصر باردو السيد اونريك بارون كريسبو Enrique Baron Crespo الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي والوفد المرافق له، بحضور السيد عماد الخميري رئيس لجنة الحقوق والحريات والعلاقات والخارجية، والسيدة صبرين قوبنتيني مساعدة رئيس المجلس المكلفة بالعلاقات الخارجية والسيد حسين الجزيري رئيس مجموعة الصداقة تونس فرنسا، والسيد لطفي النابلي مساعد رئيس المجلس المكلف بالتصرف العام. وتندرج هذه الزيارة في إطار التحضيرات لتنظيم أسبوع برلماني تونسي ببروكسال من 2 الى 4 ماي القادم في نطاق تعزيز التعاون بين مجلس نواب الشعب والبرلمان الأوروبي ودعم التجربة الديمقراطية في تونس التي يوليها الاتحاد الأوروبي أهمية خاصة. وأكّد رئيس المجلس بالمناسبة أهمية الدبلوماسية البرلمانية في خدمة العلاقات التونسية الأوروبية، مشيدا بدعم أصدقاء تونس في البرلمان الأوروبي عبر حكومات بلدانهم في مختلف أنحاء أوربا للمسار الانتقالي في تونس. كما بيّن أن أسبوع تونس بيروكسال سيمثل دفعا لمكانة تونس في أوروبا وفرصة ليبرهن أصدقاء وتونس وشركائها عن دعمهم للقيم الديمقراطية والإنسانية المشتركة. ودعا بالمناسبة إلى حث السياح الأوربيين على زيارة تونس مشيرا إلى ذلك يعدّ أفضل رسالة للرد على الإرهاب والتطرف. من جهته أعرب السيد انريك بارون كريسبو عن ارتياحه لنسق التعاون القائم بين المؤسستين البرلمانين، مؤكّدا الأهمية التي يكتسيها الأسبوع التونسي ببروكسال في مزيد دعم العلاقات الثنائية ودفعها .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى