لجنة المالية تواصل النظر في مشروع القانون عدد 66/2016 المتعلق بأحكام استثنائية للتسريع في إنجاز المشاريع الكبرى

واصلت لجنة المالية والتنمية والتخطيط يوم الخميس 29 سبتمبر 2016 النظر في الفصول المتبقية من مشروع القانون عدد 66/2016 المتعلق بأحكام استثنائية للتسريع في إنجاز المشاريع الكبرى، وذلك بحضور ممثلين عن وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي. ولم يطرح الفصل 9 المتعلق بـإجراءات النظر في ملفات المشاريع الخاصة الكبرى أي اختلاف بين النواب، حيث حظي بموافقة اللجنة التي تولَّت المصادقة عليه بأغلبية الحاضرين. وطالب النواب خلال مناقشة الفصل 10 بمراجعة أحكامه المتعلقة بطبيعة وحدة المشاريع الكبرى التي ستتولى التصريح بمدى استجابة المشاريع الخاصة للمعايير المحددة وذلك بمقتضى أمر حكومي. وأكدوا ضرورة إدراج تركيبتها صلب مشروع القانون، معتبرين أن انفراد رئيس الحكومة بقرار تحديد صفة أعضائها وتمكينه من صلاحية تعيينهم لا يتماشى ومبدأ الديمقراطية التشاركية والشفافية والحياد والتحصّن من وقوع حالات الفساد خصوصا في ظل غياب رقابة مسبقة. كما أشار النواب في سياق متصل إلى غياب إمكانية الطعن في قرارات اللجنة أمام القضاء وعدم التنصيص على حق النفاذ إلى المعلومة صلب مشروع القانون. و أوضح ممثلوا وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي من جهتهم بأن هذا الفصل يتنزل ضمن مقتضيات الفصل 92 من الدستور الذي ينص على أن رئيس الحكومة يتصرف في الإدارة، مذكّرين بأن الهدف الأساسي من هذا القانون يقوم على تخصيص صنف خاص من الإجراءات لصنف خاص من الاستثمارات. كما أشار ممثلوا الوزارة إلى أن الوحدة تختلف من حيث طبيعتها عن اللجنة المنصوص عليها بالفصل 4 من مشروع القانون، مبيّنين بأنه يتم إحداثها لدى رئاسة الحكومة وتتكوّن من خبراء يتم تعيينهم بأمر حكومي ويخضع أعضائها لقانون الوظيفة العمومية. وأكدوا على الدور الرقابي لمجلس نواب الشعب والذي تضمّنه الفصل 15. هذا، وكان أعضاء اللجنة قد اقترحوا مراجعة صياغة أحكام الفصل 11 من خلال مزيد توضيح هيكلة الوحدة وطريقة تركيبتها، وانتهوا إلى المصادقة عليه في صيغة معدّلة تنص على أن تعيين الخبراء ومكاتب الدراسات التي يمكن للوحدة عند الاقتضاء الاستعانة بهم يتم بمقتضى قرار من رئاسة الحكومة. (للإطلاع على الصيغة الجديدة الواردة من الحكومة بتاريخ 26 سبتمبر2016 لمشروع القانون عدد 66 / 2016 المتعلق بأحكام استثنائية للتسريع في إنجاز المشاريع الكبرى http://bit.ly/2dtENyP)

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى