لجنة شؤون التونسيين بالخارج تشارك في جلسات العمل التنسيقية الخاصة بافتتاح موسم العودة الصيفي

شارك وفد برلماني من أعضاء لجنة شؤون التونسيين بالخارج صحبة مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالتونسيين بالخارج في جلسات العمل التنسيقية الخاصة بافتتاح موسم العودة الصيفي التي نظمتها الشركة التونسية للملاحة على متن السفينة "تانيت" في رحلتها تونس- مرسيليا- تونس من 23 إلى 26 جوان 2019.
وقد ضم الوفد إضافة إلى النواب، عددا من الإطارات الممثلة عن المؤسسات المعنية بملف التونسيين بالخارج وهي وزارة النقل والشركة التونسية للملاحة ووزارة المالية (الديوانة التونسية) ووزارة الداخلية (إدارة الحدود والأجانب) والشركة التونسية للشحن والترصيف وديوان البحرية التجارية والموانئ وديوان التونسيين بالخارج إضافة الى عدد من ممثلي سائل الإعلام.
وتمّ استقبال الوفد البرلماني لدى حلوله بميناء حلق الوادي من قبل عدد من إطارات الشركة التونسية للملاحة حيث تم تأكيد ضرورة سعي مختلف الأطراف المتدخلة في مسألة العودة الموسمية للتونسيين بالخارج إلى مضاعفة الجهود قصد إنجاح الموسم الحالي .
وانعقدت خلال هذه الرحلة يوم 23 جوان 2019 جلسة عمل على متن السفينة خصصت للنظر في الإجراءات المتخذة من قبل الهياكل الإدارة لانجاح موسم العودة وتقديم أفضل الخدمات لأبناء الجالية. وأكد أعضاء الوفد النيابي ضرورة الرفع من مستوى الحملات الاتصالية والإعلامية للترويج لهذه الإجراءات والتعريف بها باستعمال كل الوسائل الاتصالية المتاحة.
وتم التطرق إلى أهم النقاط التي تمت إثارتها في السابق والإطلاع على ما تم تحقيقه وما يتم العمل على إنجازه واقتراح الحلول اللازمة للإشكاليات التي لم يتم التوصل إلى حلها وخاصة منها تلك المتعلقة بحاملي الأدباش وتحديد تعريفة رسمية للخدمات المقدمة من قبلهم. فضلا عن تعزيز مجهودات جميع الأطراف للقضاء على كل التجاوزات.
كما انعقدت جلسة عمل ثانية يوم الثلاثاء 24 جوان 2019 لمناقشة عدد من المسائل ذات العلاقة بملف الهجرة والجالية المقيمة بالمهجر على غرار وضعية ميناء جرجيس. كما تم التداول حول موضوع التذاكر المجانية، وأكد النواب ضرورة اعتماد معايير موضوعية وشفافة فضلا عن التنسيق مع النواب المنتخبين عن الدوائر بالخارج لتحديد القوائم الاسمية المنتفعة بهذه التذاكر خاصة في البلدان التي لا يوجد فيها ملحقين اجتماعيين. وشددوا على ضرورة حفظ كرامة المنتفعين من هذا الإجراء وعدم التشهير بصفاتهم.
وأشرف الوفد البرلماني يوم الثلاثاء 25 جوان 2019 على إتمام إجراءات الشرطة والديوانة على متن الباخرة "تانيت"، التي تم جمعها في طابق واحد لاختصار الوقت والحد من التنقلات بما مكّن من تسجيل حوالي 1500 مسافر و600 سيارة في ظرف 6 ساعات وهو رقم قياسي لم يعهد من قبل. وقد لاقى استحسان وترحيب جل المسافرين.
وتمّ عقد لقاء بالمسافرين، بحضور كافة المتدخلين المشاركين في هذه الرحلة، حيث أثيرت العديد من الإشكاليات منها ارتفاع أسعار التذاكر وطول الإجراءات الديوانية ووجود بعض التجاوزات. كما وقع طرح أسئلة تعلقت بقانون الصرف وتوريد وتصدير العملات الأجنبية. وطالب البعض بإعادة تفعيل الشباك الموحد الموجه للتونسيين بالخارج لتقريب الخدمات الإدارية وتفادي طول وتعقد الإجراءات. كما أكدوا ضرورة تثمين بعض التجارب الناجحة من أبناء الجالية بالمهجر وتكريم الكفاءات المتميزة في جميع المجالات.
ولدى وصوله الى ميناء حلق الوادي اليوم الأربعاء 26 جوان 2019 استقبل الوفد البرلماني من قبل الوزيرا لدى رئيس الحكومة المكلف بالهجرة والتونسيين بالخارج.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى