لجنة التنمية الجهوية تستمع إلى رئيس الهيئة العامة لستشراف ومرافقة المسار المركزي

اجتمعت لجنة التنمية الجهوية بمجلس نواب الشعب الاثنين 24 جوان 2019 للاستماع إلى رئيس الهيئة العامة للاستشراف ومرافقة المسار المركزي نيابة عن وزير الشؤون المحلية والبيئة، وذلك للإطلاع على رؤية الوزارة بخصوص الاستراتيجية الوطنية للامركزية.
وفي مستهل عرضه، بيّن رئيس الهيئة أنه تمّ تفعيل تعميم النظام البلدي وفقا لمقتضيات الدستور وخاصة الفصل 131 منه وبالاعتماد على المبادئ الدستورية المضمّنة بالفصلين 21 و12 من خلال توسعة 187 بلدية وإحداث 86 أخرى جديدة.
واستعرض مكوّنات استراتيجية اللامركزية وعناصر الخطة العاجلة التي يتم اعتمادها لاستكمال ارساء الجماعات المحلية والمتمثلة في تدعيم الموارد البشرية في البلديات وتوفير التكوين المستمر وبرنامج التنمية الحضرية والحوكمة المحلية ورقمنة الادارة وتطويرها.
كما تعرض الى اهم الاجراءات المعتمدة لتفعيل مسار اللامركزية وذلك بدعم الموارد المالية للجمعيات المحلية واستكمال الاطار التشريعي ونقل الاختصاصات من السلطات المركزية الى الجماعات المحلية، مؤكدا ان مفهوم اللامركزية هو ممارسة وعقلية يجب بناؤها وليس مجرد وضع قوانين وتوفير امكانيات.
وقد اثار أعضاء اللجنة عديد المسائل تعلقت بتسريع استكمال اصدار النصوص التطبيقية لارساء اللامركزية، وغياب الرقابة القبلية، وضعف التكوين ونقص نسبة التاطير والموارد والبشرية المالية المحلية بالاضافة الى عدم وضوح المفاهيم الجديدة والمقتضيات المضمنة بمجلة الجماعات المحلية .
هذا وشدد المتدخّلون على ضرورة تطبيق القانون خاصة في ما يتعلق بمسالة تفرغ رئيس البلدية للمهام المناطة بعهدته خدمة للمواطنين.
ومن جهة اخرى اطلع اعضاء اللجنة على تقرير زيارة اللجنة الى ولايات الشمال الشرقي وتمت المصادقة عليه.
هذا وزار لجنة التنمية الجهوية خلال اجتماعها وفد متكون من المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية ونواب من تسع عشرة دولة مشاركة في المنتدى البرلماني الإقليمي لشرق المتوسط حول التغطية الصحية الشاملة ، الذي تم الاعلان عن تأسيسه اليوم ويترأسه خلال الفترة التأسيسية رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بمجلس نواب الشعب.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى