بيان مجلس نواب الشعب بمناسبة مرور مائة وثلاثين سنة على تأسيس الإتحاد البرلماني الدولي

نحتفل يوم 30 جوان 2019 مع سائر أعضاء الأسرة الدولية بمرور مائة وثلاثين سنة على تأسيس الإتحاد البرلماني الدولي الذي يوافق اليوم العالمي لإرساء النظام البرلماني. وبهذه المناسبة فإن مجلس نواب الشعب التونسي:
-
يعبّر عن اعتزازه بعضويته في هــذه المنظمة البرلمانية العريقة وتعاونه معها مــن أجل خير كافة شعوب العالم.
-
يؤكـــد انخراطه في المبادرات الرامية إلى مزيد تعزيز الديمقراطية وحقـــوق الإنسان والحداثة والإنفتـــاح على الآخــر.
-
يُثمّنُ الجهود التي يبذلها الإتحاد والاهتمام الذى يوليه لتعزيز أسس الديمقراطية لاسيما من خلال تعزيز دور البرلمانات الوطنية في الإضطلاع بالوظائف المناطة بعهدتها مع تجسيدها لقيم الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وتحقيق التنمية المستدامة والسعي لإيجاد حلول مشتركة لمختلف التحديات التي تواجه المجموعة الدولية.
-
يُعربُ عن احترامه وتقديره للنتائج والإنجازات التي حققتها هذه المنظمة والتي تتطلب من البرلمانات، أكثر من أي وقت مضى، استنباط أفضل الحلول للتفاعل مع التغيرات المناخية ولتضييق فجوة الفقر ولتعزيز عوامل الإزدهار والتنمية والإستقرار والسلام بما يدعو إلى التفكير الجدّي فيما ستقدمه هذه البرلمانات للأجيال القادمة بل لهذا الكوكب بأسره.
-
يدعو برلمانات العالم إلى مزيد الإلتفاف حول الإتحاد البرلماني الدولي للمضي قُدما نحو إرساء مؤسسات وطنية فعّالة تُكرّسُ الديمقراطية كمفهوم كوني قابل للتطويـــر وقائم على احترام حقوق الإنسان.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى