جلسة عمل مع وفد من لجنة العرائض بالبوندستاغ الألماني

انعقدت صباح اليوم الثلاثاء 02 جويلية 2019 بمجلس نواب الشعب جلسة عمل بين وفد من لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية برئاسة السيدة لطيفة الحباشي رئيسة اللجنة، ووفد من لجنة العرائض بالبوندستاغ الالماني يترأسه السيد Gero Storjohann رئيس اللجنة .
وتناولت المحادثات التعاون الثنائي وسبل تطويره، وخصوصية العلاقات بين المؤسستين البرلمانيتين سواء على المستوى الثنائي أو على مستوى الاتحاد البرلماني الدولي أو المجلس البرلماني للاتحاد من أجل المتوسط، أو المنظمات البرلمانية الاخرى.
وقدّم أعضاء الوفد الالماني عرضا عن عمل البوندستاغ، مشيرين الى خصوصية عمل لجنة العرائض والشكاوي التي تلعب دور الوسيط بين البرلمان والمجتمع، ومن أبرز مهامها فحص ما يحال اليها من شكاوى وعرائض وإبداء الرأي واقتراح الحفظ أو الإحالة إلى المؤسسات ذات العلاقة أو إلى اللجنة المختصة في المجلس. كما أشاروا الى عمل اللجنة من حيث تقييم صدى القوانين وتأثيراتها في المجتمع سواء منها المعروضة على البندستاغ أو المصادق عليها.
من جانبهم ثمّن أعضاء لجنة الحقوق والحريات هذه التجربة وخصوصيتها في البندستاغ الالماني، معتبرين ان عمل لجنة العرائض يدخل في الجانب الرقابي ويولي اهمية كبرى للديمقراطية التشاركية . وأبرزوا أهمية العمل الرقابي الذي يقوم به مجلس نواب الشعب الى جانب سنّ القوانين في عديد المجالات. وأشاروا الى السياسية التشاركية التي يعتمدها مجلس نواب الشعب ولا سيما من خلال انفتاحه على المجتمع المدني وتشريكه في القرار بخصوص العديد من مشاريع القوانين، اضافة الى تنظيم أياما دراسية لتقييم مدى نجاعة بعض القوانين، فضلا عن تخصيص مساعد رئيس مكلف بالعلاقة مع المجتمع المدني في اطار العناية بمشاغل الناخبين والمواطنين بصفة عامة.
وبينوا أن الية العرائض والشكاوي تم اعتمادها في القانون المنظم للجماعات المحلية الذي صادق عليه مجلس نواب الشعب، معبّرين عن رغبتهم في الاستفادة من التجربة الالمانية في هذا المجال.
وتطرقوا من جهة اخرى الى التحديات الامنية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها تونس، معتبرين ان دعم الديمقراطية هو الضمانة الوحيدة لتحقيق السلم والاستقرار في المنطقة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى