رئيس مجلس نواب الشعب يشرف على ملتقى إحداث للشبكة البرلمانية للشرق الأوسط وشمال افريقيا

أشرف السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الجمعة 02 ديسمبر 2016 بقصر باردو, على فعاليات الإطلاق الرسمي للشبكة البرلمانية للشرق الأوسط وشمال افريقيا عن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وذلك بحضور عدد هام من البرلمانين العرب والأفارقة. وثمّن رئيس مجلس نواب الشعب في كلمة ألقاها بالمناسبة اختيار أسوار البرلمان التونسي كموقع اثري له تاريخ عريق وشاهد على محطات مهمة في تاريخ بلادنا لإقامة هذه التظاهرة . وأعتبر أن زيارة الوفد البرلماني للشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتونس,تمثل مناسبة لمعاينة ما حققته بلادنا من انجازات منذ الثورة على جميع الأصعدة، وخاصة منها على المستوى البرلماني في الفترة الأولى من مرحلة الانتقال الديمقراطي. وأكّد السيد محمد الناصر أهمية المواضيع التي تتناولها الشبكة البرلمانية باعتبارها تخصّ شؤون التنمية الاقتصادية والاستثمار وسياسة الإصلاحات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وعبّر في نفس السياق عن تقديره لاهتمام ممثلي الشبكة كبرلمانين من جهة وكممثلين لمؤسستين ماليتين دوليتين هامّتين من جهة أخرى, بترابط وتشابك التأثيرات بين الإصلاحات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وبين قضايا الاستقرار والتشغيل والاندماج في المجتمعات. وأعتبر أن هذه المسائل تأتي في طليعة اهتمامات مجلس نواب الشعب خاصة خلال هذه الفترة التي ينكب فيها على مناقشة مشروع ميزانية الدولة لسنة 2017. وبينّ من جهة أخرى مدى ارتباط مشاغل برلماني الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بدواعي عقد المؤتمر الدولي للاستثمار بتونس هذه الأيام مثمّنا ما حققه من نجاح باهر يدفع الجميع الى مواصلة العمل من اجل ايجاد ظروف الانجاز الأفضل للمشاريع الاستثمارية خلال السنوات المقبلة. كما أبرز دور مجلس نواب الشعب في إنجاح المؤتمر الدولي للاستثمار لا سيما من خلال التهيئة له عبر المصادقة على قوانين عديدة تساعد على تفعيل الاستثمار وتحقيق أهداف التنمية المنشودة في تونس وتعزيز الاستقرار الاجتماعي والسياسي.وأكّد في نفس السياق استعداد المجلس ليكون خير مرافق للجهد الوطني في المجال التنموي عبر مساندة العمل الحكومي ومراقبته. وتجدر الإشارة إلى أنّ الهدف من إطلاق فرع الشبكة البرلمانية للشرق الأوسط وشمال افريقيا عن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، هو تعزيز ودعم الحوار بين البرلمانات الإقليمية وتبادل الخبرات والمعارف حول أفضل الممارسات لمعالجة القضايا التنموية المشتركة في المنطقة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى