رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل وفدا من التعاضدية العمالية لسوق الجملة ببئر القصعة، ومن ممثلي وكلاء البيع بالجملة

 🔸تقدير لدور وكلاء البيع والتعاضدية العمالية بسوق الجملة في تنشيط الاقتصاد الوطني وفي تزويد السوق

🔹 استقبل الاستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الثلاثاء 30 مارس 2021 بقصر باردو ، وفدا من التعاضدية العمالية لسوق الجملة ببئر القصعة، ومن الغرفة النقابية الجهوية لوكلاء الخضر والغلال بالجملة ، والغرفة النقابية الجهوية لوكلاء الأسماك بالجملة .
🔹 وأطلع ممثلو التعاضدية العمالية رئيس مجلس نواب الشعب على العمل الذي يؤمّنه قرابة 1400 عامل والمتمثّل في انزال المنتوجات وترصيفها داخل فضاءات السوق ونقلها بعد البيع. وأشاروا الى ما يتعرّضون له من صعوبات بحكم نوعية نشاطهم وما يتطلّبه من مجهودات، إضافة الى توقيت العمل الذي يتم خلال الفترات الليلية والصباحية . واكّدوا في هذا الصدد مطالبتهم بإدراج نشاط عمّال التعاضدية ضمن المهن الشاقة بما يمكّن من تخفيض سن الإحالة على التقاعد.
🔹 من جهتهم أشار ممثلو وكلاء البيع بالجملة الى عديد الإشكاليات المتصلة بعملهم ولاسيما المتعلقة بظروف العمل ومسالك التوزيع والاحتكار، والتحكّم في الاسعار ، إضافة الى مسائل تتصل بالنظام الجبائي. وأكّدوا من جهة أخرى أهمية سوق الجملة في توفير حاجيات المواطن، وما أبداه العاملون فيه من استعداد للبذل دون انقطاع بقطع النظر عن المستجدات والاضطرابات التي تشهدها بقية القطاعات .
🔹 وقد أعرب رئيس مجلس نواب الشعب عن تقديره للدور الهام الذي يضطلع به وكلاء البيع والتعاضدية العمالية بسوق الجملة في تنشيط الاقتصاد الوطني، وفي تزويد الأسواق بمختلف منتوجات الفلاحة والصيد البحري وتوفير حاجيات المواطن في كل الأوقات والمناسبات. كما أبرز أهمية العمل الذي يقومون به وما يتطلّبه من مجهود بدني، مثمّنا استعدادهم للعمل بصفة متواصلة ولاسيما خلال الظرف الصحي الذي عاشته البلاد بسبب مضاعفات كوفيد 19.
وأكّد من جهة أخرى تفهّمه لما عبّروا عنه من مشاغل، مؤكّدا أهمية مساندتها والدفاع عنها بما يمكّن هذا القطاع الحيوي الهام من مواصلة الاضطلاع بدوره على أحسن وجه بالنظر الى علاقته المباشرة بتلبية حاجيات المواطن ودفع عجلة الاقتصاد.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى