رئيس مجلس نواب الشعب يؤدي زيارة رسمية إلى بارن بدعوة من البرلمان السويسري

التقى السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب، السيدة كريستا ماركفالدير Christa Markwalder، رئيسة المجلس الوطني الفدرالي السويسري ، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي أدّاها إلى بارن يومي 21 و22 سبتمبر 2016 بدعوة من البرلمان السويسري، على رأس وفد برلماني يتكون من السادة حبيب خضر وعبد الرؤوف الماي ونزار عمامي ونور الدين المرابطي ورمزي بن فرج. وتمّ خلال اللقاء التطرق إلى العلاقات المتميزة القائمة بين تونس وسويسرا على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية وفي مجالات التعاون والدبلوماسية البرلمانية والسبل الكفيلة بمزيد تطويرها. كما التقى رئيس مجلس نواب الشعب مع السيد رولان رينو بيشيل Roland Rino Büchel ، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس الوطني الفدرالي، بمشاركة عدد من النواب أعضاء اللجنة، تم خلالها التباحث بالخصوص في جملة من المواضيع المتصلة بالعلاقات الثنائية. وإضافة إلى لقائه السيناتور كلود اش Claude Heche ، الرئيس السابق لمجلس الشيوخ، كان لرئيس مجلس نواب الشعب، لقاء مع السيد رافاييل كومت Raphaël Comte، رئيس مجلس الشيوخ الفيديرالي، والسيد كريستيان لوفرا Christian Levrat ، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بهذا المجلس. وقد تم بالمناسبة الإعلان رسميا عن إحداث مجموعة الصداقة البرلمانية السويسرية التونسية صلب البرلمان السويسري. مع الإشارة إلى انه تم تكوين مجموعة صداقة برلمانية مع سويسرا صلب مجلس نواب الشعب في مارس 2016. تعزيزا لعلاقات الصداقة والتعاون بين البرلمانين . وثمّن رئيس مجلس نواب الشعب خلال جميع اللقاءات وقوف سويسرا إلى جانب تونس ، مشدّدا على أهمية مزيد تعزيز علاقات الشراكة الاقتصادية والمبادلات التجارية والاستثمارية السويسرية بما يسهم في تمكين بلادنا من كسب رهانات التشغيل والتنمية ودفع الاقتصاد بوصفها دعامة للانتقال الديمقراطي الناجح الذي أنجزته تونس. وابرز رئيس مجلس نواب الشعب الإصلاحات الهيكلية الهامة التي انجزتها تونس خاصة منها المجلة الجديدة للاستثمارات التي صادق عليها مجلس نواب الشعب مؤخرا، ودعا إلى إن تشارك سويسرا بصفة فاعلة في الندوة الدولية لدعم الاقتصاد والنهوض بالاستثمار في تونس التي ستنتظم في بلادنا يومي 29 و 30 نوفمبر القادم. وقد تفاعل البرلمانيون السويسريون ايجابيا مع الرسائل التي وجهها رئيس مجلس نواب الشعب، ووعدوا بالعمل على إيجاد الطرق والوسائل الكفيلة بتحقيقها. والتقى السيد محمد الناصر بعدد من فراد الجالية التونسية بسويسرا من الكفاءات العليا ورؤساء جمعيات ناشطة في مجالات مختلفة وطلبة، وألقى بالمناسبة كلمة نوّه فيها بالسمعة الطيبة التي تحظى بها الجالية التونسية المقيمة بسويسرا داعيا الجميع إلى مزيد الالتفاف حول تونس في هذه المرحلة الدقيقة التي تحتاج فيها إلى جهود أبنائها في الداخل والخارج . وكان اللقاء مناسبة للاطلاع على مشاغل افرد الجالية وتطلعاتهم، حيث عبّروا عن تعلقهم المتين بتونس واكّدوا حرصهم على المساهمة في مجهود التنمية ودفع الاستثمار .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى