رئيس مجلس نواب الشعب يشرف على انطلاق الاجتماع الثاني للجنة البرلمانية المشتركة مع البرلمان الأوروبي

أشرف السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 بقصر باردو على انطلاق أشغال الاجتماع الثاني للجنة البرلمانية المشتركة بين مجلس نواب الشعب والبرلمان الأوروبي. وبيّن رئيس المجلس في كلمته الافتتاحية أهمية هذا الاجتماع الذي يترجم العزم المشترك على تطوير التعاون بين المؤسستين البرلمانيتين، ومزيد تمتين العلاقات بين تونس والاتحاد الأوروبي على مختلف المستويات. وأكد أن هذا الاجتماع يأتي في وقت ممتاز خاصة بعد مصادقة البرلمان الأوروبي على القرار المتعلّق بعلاقات الاتحاد الأوروبي مع تونس الذي يفتح أفاقا جديدة للتعاون بين الجانبين، معربا عن تقديره للمجهود الذي بذله أعضاء البرلمان الأوروبي للتوصّل إلى المصادقة عليه. كما ثمّن ما جاء في هذا القرار خاصة في ما يتعلق بتحويل ديون تونس إلى استثمارات ومشاريع تنموية. واكّد دور البرلمانيين في حث حكومات البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تجسيم التوصيات الواردة فيه لاسيما ما يتعلق منها بإطلاق برنامج خصوصي لفائدة تونس على شاكلة مخطط مارشال لإنعاش الاقتصاد التونسي. وابرز رئيس المجلس الأهمية التي تكتسيها اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق ALECA بين تونس والاتحاد الأوروبي، مشيرا في هذا الصدد إلى ضرورة إيجاد التوازن بين حاجيات الاستثمار ومراعاة خصوصيات بعض القطاعات كالفلاحة والخدمات . كما أكد من جهة أخرى حجم التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها تونس، مشيرا إلى النقص في الاستثمارات وعجز الميزانية وما تتطلبه من دعم استثنائي ومجهودات إضافية من قبل الاتحاد الأوروبي كشريك متميز لتعبئة الموارد المالية وانجاز البرامج التنموية ومواصلة مساندة الانتقال الديمقراطي في تونس. من جهته أكّد السيد Pier Antonio PANZERI رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة من الجانب الأوروبي أن هذا الاجتماع الثاني للجنة، يمثّل فرصة لتعزيز العلاقات الثنائية بين المؤسستين خاصة وأن إحداث اللجان المشتركة يعد نادرا في العلاقات بين البرلمان الأوروبي وبقية البلدان. وأضاف أن هذه اللجنة تهدف إلى دعم التعاون الثنائي والاستراتيجي، لإنجاح الانتقال الديمقراطي في تونس بما يجعل هذه التجربة مثالا يحتذى في المنطقة. كما أشار السيد رئيس اللجنة من الجانب الأوروبي إلى أن اتفاقية التبادل الحر المعمق والشامل تعد إحدى الركائز الأساسية لتحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي وخلق مواطن الشغل مع الأخذ بعين الاعتبار لخصوصية بعض القطاعات . وأشار من جهة أخرى إلى الاستعداد لاحتضان البرلمان الأوروبي لأسبوع تونس الذي سيلتئم في أواخر نوفمبر القادم في بروكسال، وسيمثل فرصة هامة لتطوير العلاقات بين تونس وبلدان الاتحاد الأوروبي لإيجاد مشاريع مشتركة تخدم الجانبين . وقد عقد السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب اثر الجلسة الافتتاحية لقاء صحفيا بحضور كل من السيد محمد الفاضل بن عمران رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة بين مجلس نواب الشعب والبرلمان الأوروبي، مـن الجـانب التونسي، والسيد Pier Antonio PANZERI رئيس اللجنة من الجانب الأوروبي.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى