رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بتونس

🔸
العمل المشترك للاستجابة لطموح الشعب المغاربي في بناء مغرب عربي موحّد.
🔸
الإرادة الصادقة والطموح والعزم المشترك للمضي قدما بالعلاقات الثنائية وتعزيز التعاون الإستراتيجي.
🔹
استقبل الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاربعاء 14 أفريل 2021 بقصر باردو السيّد عزوز باعلال، سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بتونس، بحضور السيّدة سماح دمق رئيسة لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، والسيّد الصحبي عتيق، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية تونس بلدان المغرب العربي.
🔹
وأبرز رئيس مجلس نواب الشعب أهمية العلاقات التاريخية التي تجمع بين الشعبين التونسي والجزائري والحرص المشترك على مزيد تنمية التقارب بينهما وتعزيز التعاون الثنائي والاستراتيجي في شتى الميادين، كما شدّد على أهمية الزيارات المتبادلة ولاسيما على المستوى البرلماني ومساهمتها في تقوية التعاون وتنويعه.
وأشار الى تداعيات جائحة كوفيد 19 وتأثيراتها السلبية على المستويات الاجتماعية والاقتصادية، مؤكدا أهمية استنباط آليات جديدة لإرجاع النسق العادي للتعاون الثنائي، وتفادي مضاعفات هذا الوباء الذي أثّر في سائر بلدان العالم.
وأكّد رئيس مجلس نواب الشعب من جهة أخرى أهمية توظيف العلاقات الثنائية لخدمة العمل المشترك من أجل الاستجابة لطموح الشعب المغاربي وتحقيق حلمه المشروع في بناء مغرب عربي موحّد.
🔹
من جهته أكّد سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بتونس عمق روابط الأخوّة الصادقة التي تجمع البلدين، معربا عن ارتياحه لنسق التعاون التونسي الجزائري ولاسيما في المجال البرلماني، ورحّب في ذات السياق ببعث مجموعة الصداقة البرلمانية تونس بلدان المغرب العربي لمزيد تقوية العلاقات على المستويين الثنائي والمغاربي. كما اكّد الإرادة الصادقة والطموح والعزم المشترك للمضي قدما بالعلاقات الثنائية واثرائها.
🔹
هذا وكان اللقاء مناسبة لتباحث عديد المسائل ذات الاهتمام المشترك ولاسيما ما يتعلق منها بتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وتكثيف المساعي والآليات الكفيلة بإنجاح المشاريع والبرامج المشتركة وتنمية المناطق الحدودية.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى