رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل ممثلين لعدد من جمعيات التونسيين المقيمين بالخارج

🔸 تقديم هبة تتمثّل في أجهزة مساعدة على التنفس لفائدة المستشفيات العمومية.
🔸 تثمين معاضدة المجتمع المدني لجهود الدولة في دعم جاهزية المنظومة الصحّية .
🔸 تقدير لهذا العمل النبيل الذي يترجم ايمان التونسيين بالخارج بوحدتهم وتضامنهم.
🔸 ضرورة تذليل الصعوبات من أجل تجسيم هذه الأهداف الإنسانية.
🔹 استقبل الاستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاثنين 26 أفريل 2021 بقصر باردو وفدا يضم ممثلين عدد من جمعيات التونسيين المقيمين بالخارج، التي قدّمت هبة تتمثل في 2000 جهاز مساعدة على التنفس لفائدة المستشفيات العمومية في إطار معاضدة جهود الدولة في مجابهة وباء كوفيد-19.
🔹 وقد ضمّ هذا الوفد السيّد محمّد الناصر التاغوطي، جمعية تونسيو الضفتين فرنسا، والسيّد عبد الرحيم بن حقوق، رئيس جمعية solid 19 Africa (الجزائر)، والسيّدة ليلى الزيتوني والسيّد كمال بن حميد عن تنسيقية جمعيات التونسيين بألمانيا، والسيّد رضا المشرقي، رابطة جمعيات إيطاليا، والسيّد إلياس بن عمر الشريف، جمعية تونسيو الضفتين تونس . وحضرت اللقاء السيدة جميلة دبش الكسيكسي مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني.
🔹 وثمّن رئيس مجلس نواب الشعب هذه المبادرة الرائدة التي تترجم المجهودات المتواصلة لمكونات المجتمع المدني، ومعاضدتها لمجهودات الدولة في مواجهتا لفيروس كوفيد -19. وأكّد أهمية هذا العمل الإنساني النبيل الذي يعدّ نموذجا يحتذى، ويترجم إيمان التونسيين بوحدتهم وتضامنهم في مثل هذه الظروف العسيرة التي تتطلّب مجهودا جماعيا. واكّد أن مبادرة جمعيات التونسيين بالخارج في تقديم هذه الهبة تنم عن روح انتمائهم الى هذا الوطن واستعدادهم الدائم للإسهام في دعم المسار التنموي في تونس.
ودعا رئيس مجلس نواب الشعب الى مواصلة هذا العمل الانساني والتضامني، مشدّدا على إيجابية التنظيم داخل جمعيات قانونية، ومؤكّدا من جهة أخرى استعداد المجلس لتقديم ما يلزم من دعم لمثل هذه المبادرات ولاسيما في الجانب التشريعي.
🔹 من جهتهم قدّم الحاضرون لرئيس المجلس عرضا عن المبادرات والمساعي التي يقومون بها في سياق مؤازرتهم لمجهودات الدولة في مواجهة فيروس كوفيد 19 ، مؤكّدين أنها تنبع من ايمانهم العميق بوطنهم الام تونس، و بالدور الهام الذي يجب ان يضطلع به المجتمع المدني في هذا الظرف الذي تمر به البلاد وسائر انحاء العالم والتي تتطلب مزيدا من الوحدة والشعور بالمسؤولية والقيام بالواجب .
كما استعرضوا خصوصيات الأجهزة التي تم توفيرها وجدواها وفاعليتها، مشيرين الى مختلف الجهات والأطراف التي ساهمت في انجاح هذا المشروع من منطلق ايمانها بقيمة العمل الإنساني.
وأشاروا في المقابل الى بعض الصعوبات التي اعترضتهم لتجسيم هذا الهدف ولاسيما المتصلة بالإجراءات الإدارية والترتيبات الواجب اعتمادها. وعبّروا في ذات السياق عن تقديرهم للمجهودات التي قامت بها مختلف الأطراف المتدخلة وفي مقدّمتها وزارة الصحة من أجل تذليل الصعوبات، واقترحوا في هذا الاطار سنّ نص تشريعي يساهم في تبسيط الإجراءات ومزيد احكام تنظيم الانتفاع بمثل هذه الهبات والمساعدات

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى