بيان مجلس نواب الشعب على اثر العملية الإرهابية بجبل سمامة بولاية القصرين

تلقى مجلس نواب الشعب ببالع الأسف وعميق التأثر نبأ العملية الإرهابية التي جدّت يوم الاحد 29 اوت 2016 بجبل سمامة بولاية القصرين، وأسفرت عن استشهاد ثلاثة عسكريين واصابة سبعة اخرين. ويعبّر رئيس مجلس نواب الشعب عن استنكاره الشديد لهذه الجريمة البشعة ويتقدّم بأحر التعازي وصادق المواساة إلى عائلات الشهداء الرقيب أول آمان ثامري، والجندي أول معتز الخميسي، والجندي أول منتصر بولاهمي الذين طالتهم يد الغدر والارهاب، ويدعو العلي القدير أن يتغمّدهم بواسع رحمته ويرزق أهلهم وذويهم وكل الأسرة العسكرية جميل الصبر والسلوان، كما يعبّر عن تمنياته بالشفاء العاجل لجميع الجرحى والمصابين. ويجدّد رئيس المجلس بهذه المناسبة التعبير عن مساندته ودعمه للمؤسسة الأمنية والعسكرية وتقديره لما تبذله من مجهودات واستعداد متواصل للتصدّي لهذه الأعمال الإرهابية التي ترمي إلى زعزعة امن البلاد واستقرارها . كما يؤكد ثقته في كل أفراد الشعب التونسي الأبي الذي لن تزيدهم مثل هذه المحاولات البائسة إلا تماسكا والتفافا حول القوات الأمنية والعسكرية. محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى