بيان بمناسبة عيد الشغل العالمي

🔹يحتفل اليوم غرة ماي الشغالون التونسيين مع زملائهم في سائر بلدان العالم بذكرى عيد الشغل العالمي تقديرا لجهود الشغالين وتأكيدا لحقوقهم وتثمينا لقيمة العمل في تنمية البلدان وازدهارها.
وتأتي هذه الذكرى وبلادنا لا تزال تعيش ظرفا استثنائيا على وقع أزمة صحية عالمية غير مسبوقة نتيجة تواصل تفشي جائحة الكوفيد 19 التي أصابت الكثير من التونسيين وتسبّبت في وفاة الآلاف منهم، وزادت من المخاوف حيال حقوق العمّال وما يتهدّدُ مواطن الشغل وديمومة العديد من المؤسسات الاقتصادية وخاصة الصغرى والمتوسطة وتعطّل المرفق العمومي وتراجع خدماته.
وبهذه المناسبة، فإنّ رئاسة مجلس نواب الشعب:
1⃣ تتقدّم بأحرّ التهاني للعاملين في كل المجالات والمؤسّسات العامة والخاصة ولكل النقابات المهنيّة الوطنية والقطاعية، وتنوّه عاليا بالمجهودات المضاعفة التي يقدمها العاملون في القطاع الصحي بكلّ أصنافه وفي سائر المجالات تصديا لوباء كورونا وحماية لصحة التونسيين وأرواحهم.
2⃣ تثمّن الدور الوطني الذي يضطلع به الاتحاد العام التونسي للشغل في الدفاع عن حقوق الشغالين وتأطيرهم لخدمة البلاد وفي إرساء معاني الوحدة الوطنيّة والتضامن والسلم الاجتماعي، كما تثمّن دعوته للحوار من أجل الاتفاق على حلول لمختلف الأزمات التي تعيشها بلادنا.
3⃣ تدعو الحكومة إلى مزيد الاهتمام بالوضعيات الهشّة للعديد من القوى العاملة وإيجاد الحلول الكفيلة بما يضمنُ لها حقوقها وكرامتها، كما تؤكّد جاهزيّة السلطة التشريعية لتدعيم مكاسب الشغالين بمختلف فئاتهم وأصنافهم والدفاع عن حقوقهم المشروعة في الرفاه والعيش الكريم.
4⃣ تدعمُ حقّ العاطلين عن العمل في المطالبة بالشغل بما يحفظُ كرامتهم وتدعو الحكومة إلى المسارعة بإصدار الأوامر الترتيبية الضرورية لتفعيل القانون عدد 38 لسنة 2020 المؤرخ في 13 أوت 2020 المتعلّق بأحكام استثنائية للانتداب في القطاع العمومي لمن طالت بطالتهم أكثر من 10 سنوات.
5⃣ تنوّهُ بالدور الكبير الذي تضطلع به المؤسسات الاقتصادية الخاصة في مجهود التنمية عبر توفير مواطن الشغل، وتدعو القطاع الخاص الى مضاعفة الجهود والمبادرات في الاستثمار وخاصة في المناطق الداخليّة والمساهمة أكثر في مواجهة تداعيات الأزمة الصحية.
6⃣ تثمّن الدور الوطني الكبير الذي يقوم به التونسيون في الداخل والخارج في إطار منظمات المجتمع المدني لدعم مجهود الدولة في مواجهة هذه الجائحة عبر تقديم الخدمات وتوفير التجهيزات الضرورية، وتدعو كافة التونسيين إلى تعزيز روح التضامن الوطني والعمل الجماعي من أجل اسناد المحتاجين ومرافقتهم وحماية صحة التونسيين وحفظ أرواحهم.

🟢 كما تتوجّه رئاسة مجلس نواب الشعب بتهانيها لكافة العاملات والعاملين بمجلس نواب الشعب في عيدهم هذا، مثمّنة مجهوداتهم الكبيرة وتفانيهم في خدمة مؤسّستهم وتأمينهم السير العادي لمختلف أنشطتها في هذا الظرف الصحي الصّعب.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى