بيان مجلس نواب الشعب اثر الجريمة الإرهابية بكنيسة "سانت اتيان دو روفراي " بفرنسا

يعبّر مجلس نواب الشعب عن بالغ الأسف للجريمة الإرهابية التي جدّت اليوم الثلاثاء 26 جويلية 2016 في كنيسة " سانت اتيان دو روفراي" بفرنسا ، والتي أودت بحياة قس داخلها . ويؤكّد أن هذه الجريمة الجبانة تمسّ من قيم الإنسانية وتستهدف كل الأديان، وترمي إلى بثّ الرعب والفتنة والكراهية بين الشعوب في مختلف أنحاء العالم وإذ يدين المجلس هذه الجريمة البشعة، فإنه يدعو إلى تكثيف الجهود إقليميا ودوليا من أجل التصدي إلى آفة الإرهاب ومقاومة كل أشكاله. رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى