رئيس مجلس نواب الشعب يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني

🔸 ضرورة تكثيف العمل المشترك من أجل نصرة فلسطين والأقصى باعتبارها القضية المركزية للامة الإسلامية والمظلمة الإنسانية الأكبر .
🔸 توجيه دعوة لمجلس نواب الشعب لحضور الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين لاتحاد مجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي
🔹 تلقى الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب مكالمة هاتفية من السيد محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، تمّ خلالها تبادل التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك، كما تم توجيه دعوة لمجلس نواب الشعب لحضور الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين لاتحاد مجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي الذي سينعقد خلال الاسبوع المقبل .
🔹 وكانت المحادثة مناسبة للتداول بخصوص تطوّرات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة وما يتعرّض له المدنيون الأبرياء من اعتداءات سافرة وعمليات قمع وتهجير انطلقت منذ شهر رمضان المعظم وتتواصل الى اليوم في تجاهل تام لكل القوانين والأعراف الدولية، بما خلّف عددا كبير من الشهداء والجرحى خاصة من بين الاطفال والنساء .
🔹 وأكّد رئيس مجلس نواب الشعب تضامن كل التونسيين التام مع الشعب الفلسطيني الشقيق ورفضهم لهذه الانتهاكات وللجرائم والممارسات اللاإنسانية التي ترتكب في حق الشعب الفلسطيني الأعزل، وتمثّل انتهاكا لقرارات الشرعية الدولية وتحديا لإرادة المجتمع الدولي.
ودعا الى ضرورة تكثيف العمل المشترك من أجل نصرة فلسطين والأقصى باعتبارها القضية المركزية للامة الإسلامية والمظلمة الإنسانية الكبرى. وأشار في هذا الصدد الى أهمية الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين لاتحاد مجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي الذي سينعقد خلال الاسبوع القادم، مؤكّدا استعداد مجلس نواب الشعب المشاركة في هذه الدورة الطارئة وتكثيف المساعي والجهود البرلمانية المشتركة من اجل وضع حد لهذه الانتهاكات المتواصلة التي يتعرّض لها الشعب الفلسطيني .
🔹 من جهته أعرب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني عن تقديره لموقف تونس الثابت من القضية الفلسطينية ، مثمّنا مختلف المساعي التي تقوم بها بلادنا من أجل حشد الدعم الدولي ونصرة الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه المشروعة وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
🔹 هذا وكانت المحادثة مناسبة لتبادل وجهات النظر بخصوص العلاقات بين تونس والجمهورية الإسلامية الايرانية والعمل المشترك على مزيد دعمها في مختلف المجالات.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى