بيان مجلس نواب الشعب اثر العملية الإرهابية بمدينة نيس الفرنسية

تلقّت رئاسة مجلس نواب الشعب ببالغ الأسف وعميق التأثر نبأ الحادث الإرهابي الجبان الذي جدّ الليلة الماضية بمدينة نيس الفرنسية وأودى بحياة عشرات المدنيين الأبرياء ، وبهذه المناسبة الأليمة يتقدّم مجلس نواب الشعب بأحر التعازي وصادق المواساة إلى رئيس المجلس الوطني الفرنسي والى رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي، والى كل عائلات الضحايا وكافة أفراد الشعب الفرنسي الصديق، ويعبّر عن تضامنه وتعاطفه معهم في هذه اللحظات الأليمة. وتدين رئاسة المجلس وتستنكر بشدة هذه الجريمة الغادرة التي ترمي بالأساس إلى بث الرعب والفوضى وضرب مبادئ الحرية والديمقراطية وزعزعة الأمن والاستقرار في مختلف أنحاء العالم. كما تشدّد على أن هذا العمل الإرهابي هو محاولة لزرع الفتنة والكراهية بين الشعوب ولن تزيدنا إلا إصرارا على التمسك بقيم التسامح والتضامن وترسيخها وتكريس مبادئها. كما تؤكّد أن مثل هذه الجرائم تتطلّب من الجميع مضاعفة الجهود على المستويين الإقليمي والدولي للتصدي لكل صور الإرهاب وأشكاله. رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى