تعزية على إثر وفاة المناضل أحمد المستيري

بقلوب صابرة محتسبة، تلقينا اليوم الأحد 23 ماي 2021 نبأ وفاة أحد أبناء الحركة الوطنية التونسية ورموزها، المناضل أحمد المستيري.
ويُعد الفقيد من أهم الشخصيات التي ساهمت في إرساء العمل السياسي ودافعت عن التعددية الحزبية والديمقراطية وعملت على تأسيس الدولة الوطنية بعد الإستقلال.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدّم رئاسة مجلس نواب الشعب بأحرّ التعازي إلى عائلة الفقيد وذويه والى الشعب التونسي، داعين الله أن يتغمّده بواسع رحمته وأن يسكنه فراديس جنانه وأن يرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا إليه راجعون.
رئاسة مجلس نوّاب الشّعب

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى