رئيس مجلس نوّاب الشّعب يتلقى مكالمتين هاتفيتين من السيد أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالنيابة، والسيد عزّام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

🔸 تنويه بالموقف التونسي المشرّف من القضية الفلسطينية، وبجهود رئيس مجلس نواب الشعب وكل أعضاء المؤسسة البرلمانية في دعم هذه القضية
🔸 تأكيد التزام تونس بالدفاع عن القضية الفلسطينية وادانتها للاعتداءات المتكررة على المقدسات وعمليات التوسّع الاستيطاني،
🔹 تلقّى الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نوّاب الشّعب ظهر اليوم الاثنين 24 ماي 2021 مكالمة هاتفية من السيد أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالنيابة، الذي نوّه بالموقف التونسي المشرّف من القضية الفلسطينية، وبجهود رئيس مجلس نواب الشعب وكل أعضاء المؤسسة البرلمانية في دعم هذه القضية والدفاع عن المقدّسات أمام الاعتداءات المتكررة والانتهاكات التي تقوم بها قوات الاحتلال.
🔹 كما تلقّى رئيس مجلس نوّاب الشّعب مكالمة هاتفية من السيد عزّام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والقيادي في حركة فتح، الذي عبّر عن تقديره لما بذله رئيس مجلس نواب الشعب من جهود لحشد الدعم العربي والإسلامي وحث البرلمانات الدولية على التحرك من اجل نصرة الحق الفلسطيني، ووقف الاعتداءات الهمجية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني الشقيق في المدة الأخيرة .
🔹 وأكّد السيد عزّام الأحمد ان القضية الفلسطينية تحتاج الى مزيد من الدعم والمتابعة والضغط لاسيما امام تواصل الاعتداءات على المسجد الأقصى وعدم فك الحصار عن الاحياء المجاورة للقدي على غرار حي الشيخ جراح.
🔹 وقد جدّد الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نوّاب الشّعب تأكيد التزام تونس بالدفاع عن القضية الفلسطينية وادانتها للاعتداءات المتكررة على المقدسات وعمليات التوسّع الاستيطاني. وابرز استعداد مجلس نواب الشعب لمواصلة الاضطلاع بدوره التشريعي ، وحضوره في المحافل الدولية ومساندته للشعب الفلسطيني في دفاعه عن قضيته العادلة

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى