مجموعة الصداقة البرلمانية التونسية الفرنسية تعقد جلسة عمل مع ممثل عن وزارة الشؤون الخارجية.

🔹عقدت مجموعة الصداقة البرلمانية تونس - فرنسا برئاسة السيد سفيان المخلوفي صباح اليوم الأربعاء 26 ماي 2021 جلسة عمل مع ممثل وزارة الشؤون الخارجية المكلف بملف العلاقات الثنائية مع فرنسا.
ويندرج هذا اللقاء في إطار مزيد التعمّق في ملفات التعاون الثنائي، والاطلاع عن كثب على أهم المشاريع التنموية المشتركة التي لا تزال تشهد صعوبات وذلك لمحاولة إيجاد الحلول الملائمة. وقد تداول الحاضرون في خصوصية العلاقات التونسية الفرنسية وأهم الاتفاقيات التي تجمع البلدين لا سيما في المجال الاقتصادي .
🔹وشدّد ممثل وزارة الشؤون الخارجية على أهمية العمل المشترك لدعم اتفاقية تحويل الديون التونسية. وأشار في هذا السياق الى اهم المشاريع المبرمجة والتي تشهد صعوبات في التنفيذ لاسيما مشروع المستشفى متعدد الاختصاصات في صفاقس ومشروع تجديد للمعاهد العليا للدراسات التكنولوجية.
🔹كما تطرّق الى ملف الهجرة غير النظامية مبرزا تفاقم اعداد المهاجرين التونسيين من مختلف القطاعات، ومشدّدا على أهمية العمل المشترك بين الديبلوماسية البرلمانية والديبلوماسية الرسمية لحلحلة هذا الملف وفق الاتفاقيات الموقعة في هذا الشأن .
🔹وتفاعل أعضاء مجموعة الصداقة التونسية الفرنسية مع ما قدّمه ممثل وزارة الخارجية من مقترحات لتحديد الأولويات التي ستعمل عليها المجموعة. كما اقترحوا تشريك أعضاء مجموعة الصداقة في اللجان المشتركة التونسية الفرنسية لمزيد الاطلاع على ملفات التعاون وتفعيل دور الديبلوماسية البرلمانية.
🔹وتناول الحاضرون من جهة أخرى استعدادات تونس لاحتضان القمة الفرنكوفونية وكيفية توظيف مثل هذه التظاهرات على مستوى الديبلوماسية البرلمانية

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى