رئيس مجلس نوّاب الشّعب يستقبل وفدا من العمادة الوطنية للأطباء والعمادة الوطنية لأطبّـــاء الأسنان والمجلس الوطني لهيئة الصيادلة

🔸تقدير للدور المحوري والاساسي الذي يضطلع به الصيادلة والأطباء بمختلف اختصاصاتهم في المنظومة الصحية
🔸 تثمين انفتاح السلطة التشريعية على القطاع الصحي واهتمامها بمشاغله
🔹 استقبل الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الخميس 27 ماي 2021 وفدا من العمادة الوطنية للأطباء والعمادة الوطنية لأطبّـــاء الأسنان والمجلس الوطني لهيئة الصيادلة، بحضور السيد عياشي زمال رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية، وذلك بمناسبة جلسة الحوار التي عقدها المجلس صباح اليوم .
وأكّد الأستاذ راشد خريجي الغنوشي حرص مجلس نواب الشعب على متابعة تطوّرات الأوضاع الصحية لاسيما في هذا الظرف الذي تواجه فيه تونس على غرار بقية بلدان العالم تداعيات كوفيد 19، مبرزا ما يوليه المجلس من أولوية للقطاع الصحي عبر التحاور بشأنه مع كل الجهات المعنية أو النظر في التشريعات ذات العلاقة بهذا القطاع الحيوي .
وثمّن رئيس مجلس نواب الشعب جهود الصيادلة والأطباء بمختلف أصنافهم واختصاصاتهم، وما يقومون به من عمل متواصل وهام لمواجهة وباء كورونا المستجد، وما يقدّمونه من تضحيات بحكم وجودهم في الصفوف الأمامية لمجابهة هذا الخطر .
كما أكّد من جهة أخرى تقديره للدور الذي يضطلع به الصيادلة في المنظومة الصحية وسهرهم المتواصل على توفير الادوية ومختلف الخدمات ذات العلاقة دون انقطاع بما جعلهم محل تقدير من قبل المواطن.
🔹 وأكّد أعضاء وفد العمادة الوطنية للأطباء والعمادة الوطنية لأطبّـــاء الأسنان والمجلس الوطني لهيئة الصيادلة استعدادهم لمواصلة البذل والاضطلاع بالدور الموكول لهم على الوجه الأفضل، ومؤازرتهم لمجهودات الدولة في مواجهة أزمة كوفيد 19 من منطلق إيمانهم العميق بمكانتهم في المنظومة الصحية. وثمّنوا من جهة أخرى انفتاح السلطة التشريعية على القطاع الصحي والطبي ، واهتمامها بمشاغله.
وتعرّضوا من جهة أخرى الى المشاغل التي تهم القطاع الصحي بكل اختصاصاته، مشيرين الى وجود عديد الثغرات القانونية التي كبّلت القطاع الصحي خلال الحرب على كوفيد19 والتي يجب العمل على تلافيها بتوفير الاطار التشريعي الملائم.
🔹 من جهته أبرز السيد العياشي زمّال رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية الاهمية التي يوليها مجلس نواب الشعب لموضوع الصحة، مبرزا العمل الجاد الذي قامت به اللجنة في اطار مواكبة البرلمان لتداعيات فيروس كوفيد 19 . وأكّد في ذات السياق المجهودات والحرص المتواصل على توفير الإطار التشريعي الملائم وسن القوانين التي من شأنها أن تعزّز أداء هذا القطاع الحيوي الهام

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى