رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل المبعوث الخاص للاتحاد الافريقي للوكالة الافريقية للأدوية، ومديرة الصحة والشؤون الإنسانية بالاتحاد الافريقي

🔸 تطلّع تونس لاحتضان مقر الوكالة الإفريقية للأدوية، باعتبار التقدّم الذي أحرزته في المجال الصحي وصناعة الادوية.
🔸 العمل على تسريع المصادقة على مشروع القانون الاساسي المتعلق بالموافقة على المعاهدة المؤسسة للوكالة الافريقية للأدوية.
🔸 تقدير لتقدّم تونس في المجال الصحّي وامكانيات استفادة البلدان الافريقية منه .
🔹 استقبل الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب بعد صباح اليوم الاثنين7 جوان 2021 السيّد ميشال سيديبي المبعوث الخاص للاتحاد الافريقي للوكالة الافريقية للأدوية، والدكتورة مارغريت اقاما مديرة الصحة والشؤون الإنسانية بالاتحاد الافريقي بحضور السيدة جميلة دبش الكسيكسي مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني وعضو لجنة الصحة بالبرلمان الافريقي سابقا، والسيد العياشي زمال رئيس لجنة الصحة و الشؤون الاجتماعية والسيدة حياة عمري نائبة رئيس اللجنة .
🔹 وأطلع السيّد ميشال سيديبي المبعوث الخاص للاتحاد الافريقي للوكالة الافريقية للأدوية، رئيس المجلس على دور الوكالة في تنظيم توفير الأدوية الأساسية والمنتجات الطبية في القارة الأفريقية، و تنسيق الجهود المشتركة لتعزيز قدرات البلدان الافريقية والمجموعات الاقتصادية الإقليمية على ضمان منتوجات طبية جيدة وآمنة وفعّالة. وأكّد في ذات السياق أهمية تظافر الجهود لبلوغ المعايير الدولية وتوفير الإطار التنظيمي الملائم للبحث والتطوير في المجال الصيدلاني.
وعبّر من جهة أخرى عن تقديره للتقدّم الحاصل في تونس في المجال الصحّي وصناعة الادوية والذي يمكن الاستفادة منه من قبل مختلف البلدان الافريقية، مشدّدا في هذا الاطار على ضرورة تسريع المصادقة على المعاهدة المنشأة للوكالة، بما يمكّن تونس من حظوظ أوفر لاحتضان مقرّها ويتيح الفرصة للاستفادة من الخبرات والكفاءات التونسية المتطوّرة في هذا المجال.
🔹 وأعرب رئيس مجلس نواب الشعب عن تقديره لدور الوكالة الافريقيّة للأدوية واسهامها في معالجة التحديات الصحية التي تواجه القارة الإفريقية. وأكّد الأهمية التي توليها تونس للعمل الافريقي المشترك وانضمامها الى مختلف المبادرات التنموية في القارة . وشدّد في نفس السياق على تطلّع تونس لاحتضان مقر الوكالة الإفريقية للأدوية، بالنظر الى الأهمية التي يكتسيها هذا الهيكل وباعتبار التقدّم الذي أحرزته في المجال الصحي وصناعة الادوية وفق المعايير الدولية المعتمدة في هذا الجانب .
وأبرز دور مجلس نواب الشعب في تجسيم هذا التوجّه ولاسيما من خلال توفير الأرضية التشريعية الملائمة، مؤكّدا في هذا السياق ان مجلس نواب الشعب سيعمل على تسريع المصادقة على مشروع القانون الاساسي المتعلق بالموافقة على المعاهدة المؤسسة لوكالة الادوية الافريقية، تماشيا مع ما توليه من أهمية لهذه المنظمة وبما يعزّز حظوظها لاحتضان مقرّها.
🔹 من جهتها أكّدت السيدة جميلة دبش الكسيكسي مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني وعضو لجنة الصحة بالبرلمان الافريقي سابقا، البعد الافريقي لتونس وتعاونها مع مختلف المنظمات والهيئات فضلا عن التزامها بمختلف الاتفاقيات والمعاهدات الافريقية ولاسيما منها معاهدة إنشاء الوكالة الافريقيّة للأدوية.
🔹 كما بيّن السيد العياشي زمال رئيس لجنة الصحة و الشؤون الاجتماعية الخطوات الإيجابية التي قطعتها تونس في المجال الصحي وفي مجال صناعة الادوية والتلاقيح فضلا عن التقدم في إدارة الصيدلة والدواء وفق المناهج العصرية والمتطورة واعتماد الرقمنة. واضاف أن الرصيد البشري المتطوّر والكفء يعد كذلك من المقوّمات التي تؤهّل بلادنا لاحتضان مقر الوكالة الافريقية للأدوية
🔹 وشدّدت السيدة حياة عمري نائبة رئيس لجنة الصحة على أهمية البحث العلمي في المجال الطبي والذي بلغت فيه تونس أشواطا متقدّمة، تعزّز التطوّرات الإيجابية في المجال الصحي وتؤهّل بلادنا لاحتضان مقر هذه الوكالة

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى