رئيس مجلس نواب الشعب يشرف على اجتماع رؤساء وممثلي الكتل

🔸 التوافق لانجاح جلسة اليوم للتجديد النصفي لتركيبة الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب

🔸 جلسة عامة يوم 1 جويلية 2021 لتجديد نصف تركيبة مجلس هيئة النفاذ الى المعلومة
🔸 جلسة عامة يوم 8 جويلية 2021 لانتخاب أعضاء هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ، ولانتخاب بقية أعضاء المحكمة الدستورية

🔹 أشرف الاستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الخميس 17 جوان 2021 على اجتماع لرؤساء وممثلي الكتل ، حضره نائبا رئيس المجلس،و مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات مع السلطة القضائية والهيئات الدستورية، وخصّص للتداول بخصوص الجلسة العامة الانتخابية التي يعقدها المجلس اليوم للتجديد النصفي لتركيبة الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب، والنظر في استكمال مسار تركيز الهيئات، والمحكمة الدستورية.
🔹 وكان هذا الاجتماع مناسبة لمواصلة المساعي الرامية الى التوافق بين الكتل حول المترشحين الذين اختارتهم اللجنة الانتخابية في الأصناف الأربعة المعنية بالتجديد النصفي للهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب، والمتمثلة في ممثلي منظمات وجمعيات المجتمع المدني المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، ومختص في حماية الطفولة، والقضاة المتقاعدين، والأطباء.
🔹 وقد جدّد رئيس مجلس نواب الشعب بالمناسبة تأكيد اهمية مضاعفة الجهد من أجل ضمان ما يلزم من توافق حول المترشحين للهيئة بما يسهم في انجاح هذه الجلسة الانتخابية اليوم، وفي توفق المجلس في اتمام إحدى محطات مسار استكمال إرساء الهيئات عبر التجديد النصفي لتركيبة الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب.
🔹 من جهتهم اكد رؤساء وممثلي الكتل حرصهم الشديد على انجاح هذه المهمة الانتخابية وتكثيف الجهود والمساعي لضمان التوافق والتوصل الى نتائج إيجابية تترجم الاهمية التي تكتسيها هذه الهيئات في تعزيز أسس البناء الديمقراطي في تونس
🔹 وأتفق رؤساء وممثلي الكتل النيابية خلال هذا الاجتماع كذلك على عقد جلسة عامة يوم 1 جويلية 2021 لتجديد نصف تركيبة مجلس هيئة النفاذ الى المعلومة ، وجلسة عامة يوم 8 جويلية 2021 لانتخاب أعضاء هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ، ولانتخاب بقية أعضاء المحكمة الدستورية .
🔹 وأوصى الجميع ببذل مزيد من الجهد لضمان نجاح المجلس في هذه المهمة الانتخابية لتكون علامة مضيئة في هذه الدورة النيابية بما تتماشى مع الأهمية القصوى التي تكسيها الهيات والمؤسسات الدستورية في دعم المسار الديمقراطي.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى