اللجنة الانتخابية تواصل النظر في ترشحات تجديد نصف تركيبة مجلس هيئة النفاذ الى المعلومة

🔹 عقدت اللجنة الانتخابية جلسة يوم الخميس 17 جوان 2021 لاختيار وترتيب أفضل ثلاثة (3) مترشحين في كل خطة لتجديد نصف تركيبة مجلس هيئة النفاذ الى المعلومة بأغلبية ثلاثة اخماس (5/3) أعضاء اللجنة عن طريق التصويت السري على الأسماء عملا بأحكام الـمطة الثانية من الفصل 43 من القانون الاساسي عدد 22 لسنة 2016 المؤرخ في 24 مارس 2016 والمتعلق بالحق في النفاذ الى المعلومة.

🔹 وتجدر الاشارة الى ان التصويت سيشمل ثلاثة أصناف من بين أربعة معنية بالتجديد النصفي والمتمثلة في قاضي عدلي ومختص في الوثائق الادارية والارشيف وممثل عن الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية ويأتي ذلك على اعتبار عدم ورود ترشحات في الصنف الرابع المتمثل في أستاذ جامعي مختص في تكنولوجيا المعلومات برتبة أستاذ تعليم عالي أو أستاذ محاضر.
🔹 وإثر معاينة توفر النصاب القانوني لانعقاد الجلسة وقبل المرور الى التصويت، عاينت اللجنة ورود مطلب سحب ترشح وارد بتاريخ 15 جوان 2021 من السيدة لمياء زرقوني بصفتها مترشحة في صنف ممثل عن الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية. وتمت معاينة المطلب والموافقة عليه ليصبح بذلك عدد المترشحين في هذا الصنف مترشحة واحدة.
🔹 وتبعا لتحيين ورقة التصويت على ضوء مطلب سحب الترشح المذكور تولت اللجنة التصويت لاختيار المترشحة الوحيدة في صنف ممثل عن الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية والتي تحصلت على الاغلبية المطلوبة. إثر ذلك تم فسح المجال امام اعضاء اللجنة لمزيد التنسيق والتوافق حول المترشحين في صنفيْ قاضي عدلي البالغ عددهم (5) ومختص في الوثائق الادارية والارشيف وعددهم (15). ولكن امام تعذر ذلك، تم تأجيل التصويت على الصنفين الـمذكورين الى جلسة مقبلة

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى