مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس-الهند والصين تعقد جلسة عمل مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجيّة

 
عقدت مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس – الهند والصين برئاسة السيد حافظ الزواري صباح اليوم الأربعاء 23 جوان 2021 اجتماعا مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجيّة، للتداول حول واقع التعاون مع هذين البلدين وآفاقه، ومختلف الملفات والمواضيع المطروحة التي يمكن اعتمادها في برنامح عمل المجموعة .
وأكد رئيس المجموعة المستوى الممتاز للعلاقات التي تجمع تونس بكل من الهند الصين، والحرص المشترك على مزيد دفعها في مختلف المجالات. مثمّنا حجم المساعدات التي ما فتئت تقدّمها الصين لتونس من سنة 2011 والتي تضاعفت في الفترة الأخيرة خاصة من خلال الدعم الصيني لتونس لمجابهة تفشي فيروس كوفيد-19.
وأبٍرز من جهة أخرى ضرورة العمل المشترك من أجل مزيد دعم العلاقات البرلمانية، مع هذين البلدين الصديقين، وذلك بالنظر الى أهمية الدور الذي تضطلع به الديبلوماسية البرلمانية في دعم علاقات تونس الخارجية .
وشدّد من ناحية أخرى على أهمية مزيد تعزيز مستويات التبادل التجاري والسياحي وتكثيف فرص الاستثمار. واكّد في نفس السياق ضرورة الاستفادة من القروض الميسرة الممنوحة لافريقيا للنهوض بالبنية التحتية ودفع مشاريع التنمية .
وقدّم ممثلو وزارة الخارجية عرضا عن التعاون القائم بين تونس وكل من الهند والصين في مختلف الميادين، ولاسيما في مجال الصحة والمبادلات التجارية والطاقات المتجددة ولاسيما الطاقة الشمسية وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال، إضافة الى التعاون السياحي وبرامج الاستثمار . وأشاروا في هذا الصدد الى أهمية العمل على مزيد تطوير الاطار التشريعي ، وتوفير النصوص القانونية الملائمة للتحفيز على الاستثمار وإقامة المشاريع في تونس.
كما قدّموا معطيات إحصائية ومؤشرات مختلفة عن واقع هذا التعاون وافاقه المستقبلية، مشيرين الى مختلف العراقيل والصعوبات الطرفية التي يجب العمل على تجاوزها لتحقيق المزيد من التطور لهذه العلاقات وتوظيفها لخدمة مصالح تونس.
وقد اكّد السيد حافظ الزوراي حرص مجموعة الصداقة البرلمانية على الاستفادة مما تم تقديمه من معطيات والاستنارة بها في وضع برنامج عمل يسهم في دعم تعاون تونس مع كل الصين والهند وتعزيز الشراكة معها عبر اقتراح برامج ومشاريع مشتركة تسهم في مزيد الارتقاء بالعلاقات الى المستوى المأمول .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى