مجموعة الصداقة البرلمانية تونس- ألمانيا تعقد جلسة عمل مع ممثل وزارة الشؤون الخارجية

 
عقدت مجموعة الصداقة البرلمانية تونس- ألمانيا برئاسة السيد موسى بن أحمد صباح اليوم الثلاثاء 22 جوان 2021 جلسة عمل مع ممثل وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج المكلف بالعلاقات مع ألمانيا، بحضور عدد من أعضاء المجموعة.
وقدّم ممثل وزارة الشؤون الخارجية في مستهل الجلسة معطيات عن التجربة الألمانية وسر نجاح سياساتها واقتصادها، مبرزا في ذات الوقت عراقة العلاقات بين تونس وألمانيا على مختلف الأصعدة . وأشار الى المساعي التي قامت بها المانيا إثر الثورة التونسية لمساندة تونس ودعم تجربة الانتقال الديمقراطي وتجسد ذلك من خلال الدعم السياسي والمالي واللوجستي معتبرا أنه لا يزال متواصل الى اليوم. 
كما أبرز استعداد ألمانيا لمزيد تمويل الاقتصاد التونسي ودعمه مشيرا الى عدد الشركات الألمانية المنتصبة في تونس والتي بلغ عددها 260 شركة . وأبرز في السياق ذاته مجالات التعاون بين البلدين لا سيما في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والطاقة باعتبار النجاح الألماني في الطاقات المتجددة إضافة الى المجال الرقمي والتبادل التجاري الذي سجل ارتفاع ملحوظا.
وتفاعل أعضاء المجموعة مع ما قدّمه ممثّل وزارة الشؤون الخارجية من معطيات هامة ، مؤكّدين أهمية العمل في إطار الديبلوماسية البرلمانية على تطوير العلاقات الثنائية والاستفادة من التجربة الألمانية في مجال التكوين المهني والصناعة والاقتصاد الرقمي. كما شدّد النواب على أهمية استرجاع نسق السوق السياحية الألمانية باعتبار الفتور الذي شهدته في السنوات السابقة وخاصة الاستثمار في السياحة الصحية. كما أشار النواب الى ملف الهجرة النظامية وعدد الكفاءات التونسية المتواجدة في المانيا والذي بلغ 4000 طالبا وكيفية الاستثمار في ذلك والتفكير في اليات للاستقطاب هذه الكفاءات.
واتفق أعضاء المجموعة في ختام الجلسة على ضرورة عقد لقاء مع السفير الالماني في تونس لمزيد دراسة واقع العلاقات الثنائية وافاق تطويرها واعداد برنامج عمل واضح تعمل وفقه المجموعة خلال الدورة القادمة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى