مجموعة الصداقة البرلمانية تونس- بقية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تعقد جلسة عمل مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجية

 
عقدت مجموعة الصداقة البرلمانية تونس- بقية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ، صباح اليوم الأربعاء 16 جوان 2021 جلسة عمل برئاسة السيد لطفي العيادي و بحضور عدد من أعضائها مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج المكلّفين بملف التعاون مع هذه الدول.
وتداول الحاضرون بخصوص سبل تعزيز دور الديبلوماسية البرلمانية في معاضدة جهود الديبلوماسية الرسمية والعمل على دعم اشعاع تونس في الخارج ، ودفع علاقات التعاون التونسي مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ( المجر وبولونيا وتشيكيا ورومانيا...)
وقدّم ممثلو وزارة الشؤون الخارجية معطيات حول طبيعة علاقات تونس بمختلف هذه الدّول والروابط التاريخية والحضارية التي تجمعها بها، مشيرين الى أن حجم التعاون الاقتصادي مع هذه البلدان مازال دون المأمول، ومبرزين في المقابل ما شهده التعاون في مجالات التعليم العالي والصحة والسياحة من تطوّر بعد الثورة.
كما أشاروا الى ضرورة الاستفادة من تموقع هذه البلدان في الاتحاد الأوروبي والعمل على مزيد تعزيز أواصر الصداقة معها، بما يسهم في حشد الدعم لفائدة تونس ويعزّز علاقتها بالاتحاد الأوروبي ويخدم مصالحها لا سيما الاقتصادية . 
وتفاعل أعضاء المجموعة مع ما تمّ تقديمه من توضيحات حول سياسة تونس الخارجية وافاقها مع هذه الدول. وشدّدوا على أهمية العمل المشترك لتطوير العلاقات بأبعادها البرلمانية والديبلوماسية لخدمة العلاقات الاقتصادية. كما أبرزوا أهمية تنشيط التعاون خاصة في مجال السياحة والهجرة والتبادل التجاري ولا سيما ترويج المنتوجات الغذائية التونسية .
واتفق أعضاء المجموعة على ضرورة عقد لقاءات أخرى لمزيد الاطلاع على فحوى الاتفاقيات ومشاريع التعاون بين تونس و بقية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وذلك بهدف صياغة برنامج عمل يتضمّن مختلف المحاور والاولويات التي سيتم تناولها بالنظر.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى