مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس-سويسرا تعقد جلسة عمل مع ممثل وزارة الشؤون الخارجية

 
عقدت مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس-سويسرا صباح اليوم الاثنين 14جوان 2021 برئاسة السيد محمد العفاس وبحضور عدد من أعضائها، جلسة عمل مع ممثل وزارة الشؤون الخارجيّة المكلف بملف التعاون الثنائي .
وأعرب أعضاء المجموعة عن اهتمامهم بتفعيل دور الديبلوماسية البرلمانية عبر مجموعات الصداقة، داعين الى التعاون من أجل صياغة برنامج عمل واضح بعد الاطّلاع على طبيعة العلاقات المشتركة بين تونس وسويسرا ورصد أهم الاتفاقيات الممضاة بين الطرفين .
وطالب أعضاء المجموعة بمزيد من التفاصيل حول طبيعة العلاقات الثنائية وحجم المعاملات الاقتصادية، وافاقها الى جانب الاستفسار حول ملف استرجاع الأموال التونسية المجمّدة في سويسرا وتطوراته. 
كما تطرّقوا الى أهمية العمل على توطيد العلاقات التونسية السويسرية في اتجاه مزيد تشجيع الاستثمارات في تونس ولا سيما لفئة الباعثين الشبان. واعتبروا ان الاستثمارات السويسرية في تونس لا تزال محتشمة وعلاقات التبادل الاقتصادي محدودة. واقترح البعض العمل على مشروع توأمة البلديات والاستفادة من التجارب المقارنة في مجال اللامركزية ومزيد تطوير الاتفاقيات الممضاة بين الطرفين .
وقدم ممثل وزارة الخارجية عرضا عن واقع العلاقات التونسية السويسرية معتبرا انها تطورت بشكل ملحوظ بعد الثورة التونسية. وأشار الى حجم الاستثمارات السويسرية في تونس لا سيما في المجال الصحي والصناعات الغذائية والنسيج، مبرزا المساعي الرامية الى تطوير التبادل التجاري بين البلدين. 
وبيّن أهمية الاستفادة من التجربة السويسرية في مجال الادماج الاقتصادي لمختلف الفئات وفي مجال الانتقال الرقمي . 
وفي تفاعله مع استفسارات النواب بخصوص دعم المشاريع الصغرى وإيجاد التمويل السويسري المناسب ,أكد ممثل وزارة الخارجية ان الهيئة العامة للتعاون الدولي هي التي تعنى بربط الصلة بين المستثمرين والمانحين الدوليين. 
كما خلال جلسة العمل تأكيد أهمية عقد لقاء مع سفير تونس بسويسرا لمزيد التعمق في المسائل المشتركة، الى جانب تشريك أعضاء مجموعات الصداقة في اجتماعات اللجان العليا المشتركة وفي الزيارات الرسمية للوفود التونسية ، اعتبارا لأهمية دور الديبلوماسية البرلمانية.
 

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى