مجموعة الصداقة البرلمانية تونس – بلدان المشرق العربي تعقد جلسة عمل مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجية


 
عقدت مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس- بلدان المشرق العربي صباح اليوم الجمعة 11 جوان 2021 برئاسة السيد عبد الرزاق عويدات وحضور عدد من أعضائها ، جلسة عمل مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيين بالخارج المكلفين بملفات العلاقات مع هذه البلدان.
وتداول الحاضرون حول خصوصية العلاقات الديبلوماسية بين تونس وبلدان المشرق العربي، وافاق التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة في ضوء ما تشهده هذه البلدان من تحوّلات. 
وتمّ التطرق الى دور مجموعات الصداقة في دفع علاقات التعاون في إطار الديبلوماسية البرلمانية ومعاضدة الديبلوماسية الرسمية من اجل دعم اشعاع تونس في الخارج .
وأبرز أعضاء المجموعة كيفية معاضدة الجهود لمزيد دفع علاقات تونس مع بلدان المشرق العربي خاصة على المستوى الاقتصادي . وشدّدوا على أهمية مزيد العمل في اتجاه خلق أسواق جديدة مع هذه البلدان والترويج للمنتوجات التونسية لا سيما الفلاحية منها، مؤكّدين ضرورة تفعيل تطبيق الاتفاقيات المشتركة . وأوصوا بتشريك النواب في اجتماعات اللجان العليا المشتركة والاستئناس بخبراتهم وتوظيف العلاقات بين البرلمانيين في خدمة التعاون الديبلوماسي والاقتصادي.
وابرز أعضاء المجموعة من جهة أخرى ضرورة العمل على دعم تمثيلية تونس في الخارج وخاصة على مستوى المنظمات الإقليمية والدولية.
وقد تفاعل ممثلا وزارة الشؤون الخارجية إيجابيا مع ما تقدّم به النواب من مقترحات واستفسارات . وأبرزا الروابط التاريخية والحضارية والدينية المشتركة بين تونس وبلدان المشرق العربي . وقدّما من جهة أخرى بعض المعطيات حول طبيعة العلاقات بين تونس ومصر والأردن وعمان وسوريا ولبنان . وأبرزا مساعي الديبلوماسية الرسمية لإعادة تنشيط العلاقات الاقتصادية مع هذه البلدان ودعم التبادل التجاري والثقافي .
كما اشارا الى ملف إعادة إعمار ليبيا وأهمية الاعداد والتنسيق في هذا المجال مع مختلف الفاعلين والشركاء في اطار الديبلوماسية البرلمانية.
 

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى