مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس-إيران وأندونيسيا وبقية دول جنوب وجنوب شرق آسيا تعقد جلسة عمل

 
عقدت مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس-إيران وأندونيسيا وبقية دول جنوب وجنوب شرق آسيا برئاسة النائب بلقاسم حسن، صباح اليوم الاثنين 07 جوان 2021 اجتماعًا مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجيّة. 
ويندرج هذا الاجتماع ضمن سلسلة من الاجتماعات لمجموعات الصداقة البرلمانيّة مع إطارات وزارة الشؤون الخارجيّة المكلّفين بملفات مختلف الدّول المعنيّة للحصول على المعطيات اللّازمة.
وتناول الاجتماع طبيعة علاقات تونس مع دولة إيران ودول جنوب وجنوب شرق آسيا وسبل تطويرها ودعمها. 
وأعرب رئيس مجموعة الصداقة عن حرصه على تفعيل هذه المجموعة بعد أن حالت أزمة انتشار فيروس كوفيد 19 دون ذلك، مؤكّدا دور البرلمان في مساندة الديبلوماسيّة التونسيّة . كما أبرز عزم مجموعة الصداقة الانطلاق قريبًا في عقد الاجتماعات الثنائيّة لاسيما مع سفراء الدّول المعنيّة في تونس.
ورحّب ممثلو وزارة الشؤون الخارجيّة بالعمل المشترك والتنسيق بين الوزارة ومجموعة الصداقة لدفع الديبلوماسيّة وتعزيز التعاون. وقدّموا توضيحات بخصوص الديبلوماسيّة التّونسيّة في علاقة بدولة إيران وجنوب وجنوب شرق آسيا. كما عرضوا صورة شموليّة عن وضعيّة العلاقات التونسيّة الآسيويّة. وفي هذا الصّدد، بيّن المتدخّلون أهميّة الاستعداد اقتصاديّا لعودة التبادل التجاري إثر القيود التي فرضتها الأزمة الصحيّة العالميّة، وتطرّقوا الى أبرز مجالات التعاون التي تستدعي التطوير حسب كلّ بلد، على غرار التعاون التجاري التونسي-الأندونيسي في مجال التمور والنسيج والتعاون التونسي الإيراني في مجال الصيدلة، الى جانب دعم التعاون في مجالات التعليم العالي واللّامركزيّة.
وأكّد ممثلو وزارة الشؤون الخارجيّة أهميّة دور السياسي البرلماني في المجال الديبلوماسي والاقتصادي وفي حلحلة عديد الإشكالات العالقة نظرًا لما يسمح به موقعهم من مرونة ومساحة تخوّل لهم التحرّك بأكثر أريحيّة. واشاروا في هذا السياق الى دور الزيارات المتبادلة مع البرلمانات النظيرة.

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى