لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية تستمع الى ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس

🔹 عقدت لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية جلسة يوم الاثنين 28 جوان 2021 استهلّتها بالاستماع إلى السيد Yves Souteyrand ممثل منظمة الصحة العالمية بتونس والوفد المرافق له الذين قدموا عرضا بينوا من خلاله ضرورة تراجع البلاد التونسية عن قراراها بالتخفيض من الأداءات على التبغ في مشروع قانون المالية لسنة 2021.
واكّدوا خطورة هذا القرار الذي من شأنه أن يشجع على التدخين في حين أن تونس كانت قد صادقت منذ سنة 2010 على اتفاقية دولية تعهدت بمقتضاها بالعمل على الحد من هذه الظاهرة. وأضافوا أن الاحصائيات تشير إلى وجود أكثر من 13 ألف حالة وفاة بتونس سنويا بسبب التدخين ليبلغ عدد الوفيات 35 شخصا يوميا وهو عدد مرتفع جدا. كما بيّنوا أن الدراسات التي وقع إجراؤها في الغرض تثبت عدم وجود أي رابط بين التخفيض في الأداءات على التبغ والتصدي لظاهرة السوق الموازية، وقد أثبتت التجربة فشل ذلك في عدة بلدان منها كندا، وتمّ الترفيع في الأسعار في بعض البلدان مثل فرنسا مما أدى إلى تخفيض الاستهلاك.
🔹 وأكد النواب خلال مداخلاتهم ضرورة أن تراجع تونس سياستها في التصدي لظاهرة التدخين خاصة وأنها كانت قبل سنة 2010 من الدول المتطورة في هذا المجال وقد أحرزت على جائزة من منظمة الصحة العالمية لسنة 2009 ثم أعقب ذلك إمضاؤها ومصادقتها على الاتفاق الأممي للتصدي للتدخين.
ودعا بعض المتدخلين إلى ضرورة أن تعمل اللجنة على الاتصال بوزير الصحة لاستيضاح سياسة تونس في هذا المجال، مع الدعوة إلى تكثيف الحملات التحسيسية والومضات الإشهارية ومراجعة التشريعات الخاصة بذلك والعمل على تفعيل القانون المتعلق بمكافحة التدخين الذي لم يقع تطبيقه كما ينبغي منذ صدوره.
من جهة أخرى دعا أعضاء اللجنة إلى تنظيم يوم برلماني حول هذا الموضوع في القريب العاجل من أجل الحدّ من استفحال ظاهرة التدخين والذي بلغت نسبته 25% من جملة المواطنين، واكّدوا خطورة هذه المسألة ومساهمتها في تعكر الحالة الصحية للمصابين بفيروس كورونا.
وبخصوص مسألة التخفيض في الأداءات على التبغ الواردة بمشروع قانون المالية لسنة 2021، تمّ تأكيد إمكانية مراجعة الحكومة لهذا القرار في قانون المالية التكميلي أو في قانون المالية للسنة الموالية . وثمّن المتدخّلون القرار المتعلق بالترفيع بنسبة هامة جدا في أسعار السجائر مما سيساهم بلا أدنى شك في التخفيض من الاستهلاك.
🔹 وفي الختام دعا أعضاء اللجنة ممثل منظمة الصحة العالمية إلى العمل على التسريع في تزويد تونس بالتلاقيح التابعة لمبادرة "كوفاكس" بالنظر إلى تطور الوضع الوبائي في الآونة الأخيرة.
🔹 وقد استحسن ممثل منظمة الصحة العالمية مواقف النواب وحرصهم على تحسين السياسة الوطنية المتبعة من أجل الحدّ من ظاهرة التدخين وآثاره السلبية المتعددة مثمنين فكرة تنظيم يوم برلماني في الغرض. وأكّدوا كذلك مواصلة التزام المنظمة بتزويد تونس بالتلاقيح اللازمة بمجرد توفّرها في الأسواق.
🔹 إثر ذلك واصلت اللجنة أعمالها بالاستماع إلى مدير عام الشؤون القانونية بوزارة الصحة والوفد المرافق له . وتم التطرق إلى أهم النقاط حول مشروع القانون الأساسي عدد 41/2019 المتعلق بحقوق المرضى والمسؤولية الطبية، والتي تفاعلت فيها جهة المبادرة إيجابيا مع مقترحات الهياكل والمنظمات المهنية ذات العلاقة

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى