مجموعة الصداقة البرلمانية تونس- الولايات المتحدة الأمريكية تعقد جلسة عمل مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجية

🔹 عقد ت مجموعة الصداقة البرلمانية تونس- الولايات المتحدة الأمريكية جلسة عمل مع ممثلي وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج المكلّفين بملف التعاون الثنائي. ترأستها السيدة ليلى حداد نائبة رئيس المجموعة وحضرها عضو المجموعة السيد عبد الله الحريزي.

🔹 وتداول الجانبان حول مجالات التعاون التونسي الأمريكي وسبل تطويرها عبر تفعيل الديبلوماسية البرلمانية.
🔹 وأبرز ممثلا وزارة الشؤون الخارجية خصوصية العلاقات التاريخية التي تجمع تونس بالولايات المتحدة الامريكية. وأشادا باستمرار الدعم الأمريكي للمسار الانتقالي في تونس .
كما تمّ التطرّق الى التعاون في المجال العسكري والأمني و لا سيما من خلال مشروع حماية الحدود التونسية، واعتماد التكنولوجيات المتطورة في هذا المجال، الى جانب دعم التكوين المستمر للإطارات الأمنية والعسكرية وتوفير المعدات اللازمة في اطار مقاومة الإرهاب . وتمّت الإشارة كذلك الى مشروع أكاديمية الأمن الوطني بالنفيضة، التي يتواصل تشييدها بدعم من الولايات المتحدة الامريكية وتهدف الى تعزيز المهارات والخبرات في مختلف المجالات الأمنية.
وبخصوص التعاون الاقتصادي، أبرز ممثلا الوزارة أهمية الاتفاقيات المبرمة مع الجانب الأمريكي منها اتفاقية التبادل الحر. وأشارا الى بعض المشاريع التي تم إنجازها في هذا السياق منها بالخصوص مشروع لفائدة قطاع النقل في تونس وإعادة هيكلة ميناء رادس. واكّدا أن تطوير التعاون الاقتصادي مع الولايات المتحدة الامريكية وجلب الاستثمارات يبقى رهين الاستقرار الأمني ونجاح تجربة المسار الديمقراطي في تونس.
🔹 من جانبهما، ثمّن عضوا المجموعة عراقة العلاقات الثنائية، وأبرزا حاجة تونس إلى الدعم الأمريكي، على المستوى الاقتصادي، وخاصة تشجيع الاستثمار والترويج للسياحة التونسية. ودعيا إلى دفع التعاون التجاري، باستيعاب أكثر ما يمكن من المنتوجات التونسية لا سيما منها الفلاحية، مشيرين إلى التحدّيات التي تواجهها تونس على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والصحّي، ومعتبرين ان دعم الاقتصاد التونسي هو بمثابة دعم للديمقراطية الناشئة .
كما ابرز عضوا المجموعة أهمية تفعيل دور الديبلوماسية البرلمانية وتشريك النواب في الاجتماعات والحوارات رفيعة المستوى مع الجانب الأمريكي من أجل مزيد استغلال الفرص لبحث مجالات أخرى للتعاون وتسهيل العراقيل التي تحول دون تشجيع الاستثمار في تونس.
🔹 واتفق الحاضرون على ضرورة عقد جلسة عمل مع سفير الولايات المتحدة الامريكية في تونس لمزيد بحث سبل الارتقاء بالعلاقات، الى جانب عقد لقاء عبر التواصل عن بعد مع نظراء المجموعة من الجانب الأمريكي

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى