لجنة الفلاحة تعقد جلسة استماع حول مواسم الحبوب وزيت الزيتون والتمور والقوارص

🔹 عقدت لجنة الفلاحة والامن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة جلسة يوم الأربعاء 01 جويلية 2021 باستعمال وسائل التواصل عن بعد استمعت خلالها لممثلين عن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري حول التقدم في موسم الحبوب،

وأشار ممثلو الوزارة الى أنه تم الاعداد الجيد لموسم الحبوب 2020-2021 مما مكن بتاريخ 28 جوان 2021 من حصاد نسبة 71% من المساحات القابلة للحصاد وتجميع حوالي 5,2 مليون قنطار من الحبوب.
وذكروا بالإجراءات المتخذة في هذا القطاع وأهمها الرفع من أسعار الحبوب عند الإنتاج والزيادة في منح التجميع والخزن والنقل.
كما أشاروا إلى أنه تم الانطلاق في الاعداد لموسم الحبوب 2021-2022 قصد العمل على تجاوز بعض الإشكاليات التي شهده القطاع في السنة الفارطة ومن أهمها معضلة توفير الأسمدة
🔹 كما تم الاستماع حول الاستعدادات لموسم زيت الزيتون 2021-2022 ، حيث افاد ممثلو الوزارة أن تم الانطلاق في الاستعداد لهذا الموسم عبر إنجاز حملة وطنية لمقاومة الآفات الضارة بالزيتون وتكوين اليد العاملة المختصّة في تقليم الزياتين ودعم منتجي الزيتون وصيانة طاقة الخزن.
وأوضحوا أن هذا الموسم شهد تراجع لتقديرات الصابة نتيجة العوامل المناخية الغير مناسبة، حيث تشير التقديرات الأولية لإنتاج الزيتون أن الإنتاج الجملي لزيتون الزيت سيكون في حدود 1.2 مليون طن أي ما يعادل 240 ألف طن من الزيت في انتظار تأكيد هذه الصابة خلال القيام بالتقديرات الثانية خلال شهر سبتمبر 2021.
كما أكد ممثلو الوزارة أنه في إطار حماية الفلاح من تقلبات الأسعار تم إعداد تصور وبرنامج لآلية هيكلية لتخزين زيت الزيتون يتم تفعيلها كلما دعت الحاجة إلى ذلك حسب ظروف الموسم من حيث العرض والطلب وتطور الأسعار على الصعيدين الوطني والعالمي.
🔹 وخصص الجانب الاخر من الاستماع الى الاستعدادات لموسم التمور . وأكّد ممثلو الوزارة أنه تم الانطلاق في الاستعداد لهذا الموسم عبر تنظيف الواحة وتلقيح العراجين ومكافحة عنكبوت الغبار وحماية الصابة من دودة التمر ومن الامطار. كما أفادوا بأنه سيتم في هذا الاطار دعم خزن 20 ألف طن من التمور صنف دقلة وتركيز المقر الاجتماعي للمجمع المهني للتمور بتورز خلال شهر جوان 2021 مع الإعداد لجلسة مع المصدرين بوزارة التجارة وتنمية الصادرات
🔹 وتم التطرق من جهة اخرى الى الاستعدادات لموسم القوارص 2020-2021 .وأوضح ممثلو الوزارة أنه تم الانطلاق في الاستعداد لهذا الموسم عبر تشبيب الغراسات الهرمة للقوارص والمكافحة الكيميائية والبيولوجية للذبابة المتوسطية الفواكه ومكافحة مرض التبقع الأسود وتوفير مياه الري.
🔹 وفي مدخلاتهم أوصى النواب بوضع استراتجيات علمية للنهوض بهذه القطاعات بإعتبارها ركيزة هامة من ركائز الاقتصاد الوطني كما أكدوا على الاستعداد الجيد لهذاه المواسم الفلاحية وشدّدوا على ضرورة رفع جميع العوائق أمام تصدير هذه المنتوجات من طرف صغار المنتجين

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى