لجنة التحقيق حول ملابسات وفاة الشاب عبد السلام زيان بعد إيقافه بمدينة صفاقس تقوم بزيارة للاستماع الى عديد الأطراف المتدخلة في الملف

🔹 أدّت لجنة التحقيق حول ملابسات وفاة الشاب عبد السلام زيان بعد إيقافه بمدينة صفاقس، يوم الإثنين 05 جويلية 2021 زيارة ميدانية إلى منطقة الأمن الوطني بصفاقس الشمالية ومركز الأمن العمومي بالشيحية وغرف الاحتفاظ بإقليم الشرطة بصفاقس والسجن المدني بصفاقس وقسم الاسعاف الاستعجالي بمستشفى الحبيب بورقيبة، وذلك بغاية الاستماع إلى كافة الأطراف المتداخلة في الملف.
🔹 والتقى الوفد البرلماني في بداية الزيارة بوالي صفاقس، ثم تحوّل إلى إقليم الشرطة بصفاقس وعقد جلسة عمل في مكتب رئيس الإقليم. وطلب النواب مدّهم بتسجيلات الفيديو التي توثق مراحل إيقاف الشاب عبد السلام وبطاقة الاحتفاظ. كما طلبوا الاستماع إلى العون الذي تولّى تعمير بطاقة الاحتفاظ والعون الذي رافقه إلى المستشفى.
🔹 كما تم الاستماع إلى رئيس فرقة الاحتفاظ، واطلع النواب على ظروف الإيقاف في غرف الاحتفاظ بالإقليم.
🔹 ثم زار الوفد البرلماني قسم الاسعاف الطبي الاستعجالي بمستشفى الحبيب بورقيبة، وعقد جلسة عمل مع مدير المستشفى طالب خلالها النواب بالاطلاع على الملف الطبي للشاب عبد السلام بما في ذلك التحاليل التي طلبتها طبيبة الاستعجالي وتسجيلات الفيديو التي توثق دخوله إلى المستشفى حتى مغادرته.
🔹 وتحوّل الوفد النيابي إلى مركز الأمن بالشيحية واستمع إلى رئيسه . كما طلب الوفد النيابي الاستماع إلى الأعوان اللذين حرروا محضر البحث الأولي، والإطلاع عليه وهو ما تعذّر باعتبار أن العون يعمل بالفترة الليلية .
🔹 واستمع النواب من جهة أخرى إلى شهادات خال الشاب المتوفي ، قبل أن يزوروا السجن المدني بصفاقس أين عقدوا جلسة عمل مع مدير السجن الذي تولى توضيح إجراءات مسار الاستقبال الجزائي مؤكدا إجبارية قبول كل الوافدين التي صدرت في حقهم بطاقة إيداع بالسجن.
🔹 وفي ختام الزيارة عاين النواب وضعية مصحة السجن بمختلف مكوّناتها والمرافق المتوفرة بما في ذلك الصيدلية ، ثم استمعوا إلى الإطار الطبي وشبه الطبي الموجود على عين المكان. واستمعوا إلى بعض المساجين المقيمين في المصحة، ثم زاروا مكتبة السجن وقاعة المحاكمة عن بعد وفضاء الأم والطفل في سجن النساء

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى