مجموعة الصداقة البرلمانية تونس- دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تعقد جلسة عمل مع ممثلي وزارة الشؤون الخارجية.

🔹 عقدت مجموعة الصداقة البرلمانية تونس- دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية صباح اليوم الجمعة 09 جويلية 2021 برئاسة السيد ماهر مذيوب رئيس المجموعة جلسة عمل مع ممثلي وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج المكلفين بملف التعاون مع هذه الدول، بحضور عدد من أعضاء المجموعة.

🔹 وتناولت الجلسة تشخيص العلاقات بين تونس ودول الخليج العربية وخصوصياتها وسبل الارتقاء بها لا سيما من خلال تفعيل دور الديبلوماسية البرلمانية.
🔹 وابرز ممثلا وزارة الشؤون الخارجية ما يميز العلاقات الديبلوماسية مع دول الخليج في المجال السياسي والاجتماعي والاقتصادي والأمني والعسكري. وأشارا الى بعض الاستثمارات الخليجية المنتصبة في تونس، والى عدد من المشاريع التنموية المزمع تركيزها في بعض الجهات الداخلية كمشروع مستشفى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبد العزيز بالقيروان، ومشروع مدينة الاغالبة الطبية.
وأكّدا أهمية تركيز الجهود من أجل مزيد تطوير التبادل التجاري واستقطاب المستثمرين.
🔹 وتفاعل أعضاء المجموعة إيجابيا مع ما تمّ تقديمه من معطيات، وتمحورت تدخلاتهم وتساؤلاتهم بالخصوص حول التعاون في المجال الصحي والمساعي التي ستقوم بها مجموعة الصداقة لمعاضدة مجهودات الديبلوماسية الرسمية في جلب التلاقيح والمعدات الصحية الضرورية لمجابهة تونس لوباء كوفيد 19 . واشاروا في هذا السياق الى المساندة التي قدّمتها دولة قطر لتونس في هذا المجال من خلال ارسال مساعدات طبية هامة بعد جهود الديبلوماسية البرلمانية .
🔹 وتطرق أعضاء المجموعة من جهة أخرى الى أهمية العمل على دعم التبادل التجاري مع دول الخليج العربية، لا سيما من خلال مزيد ترويج المنتوجات الغذائية التونسية وفتح أسواق جديدة لتسويق زيت الزيتون والتمور وغيرها، الى جانب تفعيل الاتفاقيات المبرمة مع عديد الدول في المجال الاقتصادي وتفعيل قرارات اجتماعات اللجان المشتركة

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى