رئيس المجلس يشرف على انطلاق أشغال اليوم المفتوح حول مجلس نواب الشعب والمجتمع المدني

اشرف السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الاثنين 23 ماي 2016 بقصر باردو على افتتاح أشغال اليوم المفتوح الذي انعقد تحت عنوان " مجلس نواب الشعب والمجتمع المدني:شركاء في خدمة الوطن والمواطن" ، وذلك بحضور عدد من النواب وممثلي المجتمع المدني، إلى جانب ثلة من الخبراء الأجانب. وبيّن رئيس المجلس في مستهل كلمته أن هذا اليوم يمثل فرصة للحوار مع مكوّنات المجتمع المدني باعتبارهم شركاء في خدمة المصلحة العامة والقيم الإنسانية، مثمّنا دورهم في هذه الفترة الانتقالية. وأضاف أن مجلس نواب الشعب في مرحلة بناء مجتمع حديث، ويسعى كذلك إلى تجسيم مبادئ الدستور وتركيز المؤسسات الدستورية وهي أهداف يتقاسمها مع مختلف مكوّنات المجتمع المدني التي تمثل قوة اقتراح ودفع إلى الأمام . كما ابرز أن التعاون القائم بين المجلس والمجتمع المدني فرضه الواقع وهو عبارة عن عقد وتشارك وظيفي يرمي إلى بناء مجتمع أساسه القيم النبيلة ومبادئ الثورة والدستور التي يعمل المجلس على إرسائها . وأكد السيد محمد الناصر أن هذا اليوم المفتوح هو فرصة لتبادل الآراء بين النواب ومكوّنات المجتمع المدني والاستماع الى مقترحاتهم سواء في ما يتعلق بصياغة مشاريع القوانين آو مراقبة عمل الحكومة ونقل تطلعات المواطنين في الجهات . و اقترح أن يقوم المجلس عبر لجانه ومكوّنات المجتمع المدني بتنظيم مجموعة من الحوارات الوطنية يتم خلالها النقاش حول مشاغل المواطنين وذلك بالانفتاح على الرأي العام عبر تشريك المواطنين في إبداء الرأي في قضايا هامة ومصيرية . كما جدّد شكره لكل من ساهم في تنظيم هذا اللقاء وعلى رأسهم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والمعهد الوطني الديمقراطي، معتبرا أن نجاح هذا اليوم يبقى رهين ما سيتم تقديمه من مقترحات عملية لتكثيف التعاون وتشريك مختلف مكوّنات المجتمع المدني في العمل البرلماني. من جهتها أكدت السيدة لمياء مليح مساعدة رئيس مجلس نواب الشعب المكلفة بالعلاقة مع المواطن ومع المجتمع المدني عزم المجلس على مزيد الانفتاح على محيطه الخارجي والتفاعل مع تطلّعات المواطن و مشاغله، إلى جانب دعم قدرات المجلس الاتصالية خاصة تجاه المرأة والشباب وذوي الاحتياجات الخصوصية .واعتبرت أن هذه الرهانات تتطلّب تطوير وسائل العمل وتنويعها وتحسين فضاءات التواصل المادية والرقمية . ويتضمن برنامج اليوم الحواري ورشتي عمل تهم الأولى "الموطن في صميم العمل البرلماني " ، في حين تلتئم الورشة الثانية تحت عنوان " لنبني معا اطر واليات التعاون بين مجلس نواب الشعب والمجتمع المدني في سياق الانتقال الديمقراطي" .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى