رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل وفدا من مجلس النواب التشيكي

استقبل السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الخميس 19 ماي 2016 بقصر باردو وفدا من مجلس النواب التشيكي برئاسة السيدMartin Komarek ، بحضور سفير تشيكيا بتونس، وعدد من أعضاء مكتب لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، ومن أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية تونس تشيكيا. ومكنت المحادثة من تبادل وجهات النظر بخصوص العلاقات الممتازة القائمة بين تونس وتشيكيا والعزم المشترك على مزيد دعمها وتنويع مجالاتها لتشمل المجال الاقتصادي والتبادل التجاري. وأعرب رئيس الوفد التشيكي عن ارتياحه لنسق التعاون بين البلدين، مؤكّدا متابعته للمسار الانتقالي في تونس ولما حققه من نجاحات رغم ما يعترضه من صعوبات. وأشار إلى ما تمّت معاينته خلال هذه الزيارة من أمن واستقرار يشجّع على دعم السياحة في تونس ومزيد الترويج لها. كما أكّد أهمية العلاقات البرلمانية وضرورة مزيد دعمها، وأبلغ بالمناسبة دعوة من رئيس مجلس النواب التشيكي إلى رئيس مجلس نواب الشعب لزيارة تشيكيا . وقد اكّد السيد محمد الناصر الأهمية التي تكتسيها العلاقات بين البرلمانيين وضرورة مزيد العمل على دفعها من خلال تكثيف تبادل الزيارات واللقاءات المباشرة وخاصة على مستوى مجموعات الصداقة البرلمانية، معربا في هذا الصدد عن استعداده لتلبية دعوة نظيره رئيس مجلس النواب التشكي لأداء زيارة إلى تشيكيا لاعطاء دفع جديد للعلاقات بين المؤسستين البرلمانيتين ولتكون مناسبة لإعلان بعث مجموعة الصداقة البرلمانية مع تونس من الجانب التشيكي. وكانت قد انعقدت قبل ذلك جلسة عمل بين وفد من مجلس نواب الشعب برئاسة السيد عبادة الكافي رئيس لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، ووفد مجلس النواب التشيكي برئاسة السيدMartin Komarek ، حضرها سفير تشيكيا بتونس وعدد من أعضاء مكتب لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، ومن أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية تونس تشيكيا وأعضاء الوفد التشيكي . وكانت الجلسة مناسبة لاستعراض الآفاق المتاحة لتعزيز التعاون القائم بين البلدين في عديد الميادين. وقد أكّد الجانبان الدور الذي تضطلع به الديبلوماسية البرلمانية ومجموعات الصداقة في هذا المجال .

الملفات المرفقة :

مقالات أخرى